fbpx

تزامنا مع زيارة ماكرون.. توقيع عريضة تطالب بعودة الانتداب الفرنسي للبنان..!!

تزامنا مع زيارة ماكرون

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

6 أغسطس 2020 - 9:02 م

زربي مراد ـ عبّر

 

وقع الآلاف من اللبنانيين على عريضة تطالب بعودة الانتداب الفرنسي للبنان، بالتزامن مع زيارة الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، للبلاد، عقب التفجير الهائل الذي هز العاصمة بيروت وأسفر عن عن مقتل أكثر من 135 شخصا، وجرح وتشريد الآلاف.

وذكرت شبكة “بي بي سي” البريطانية، أن أكثر من 36 ألف شخص وقعوا على هذه العريضة، والتي تطالب بوضع لبنان تحت الانتداب الفرنسي للسنوات العشر المقبلة.

وجاء في دعوة العريضة المنشورة على موقع “آفاز” المخصص للعرائض المطلبية: “أظهر المسؤولون اللبنانيون بوضوح عدم القدرة الكاملة على إدارة البلد وضمان أمنه، مع فشل النظام والفساد والإرهاب والميليشيات، وصلت البلاد إلى أنفاسها الأخيرة. نعتقد أن لبنان يجب أن يعود تحت الانتداب الفرنسي من أجل تكريس نظام حكم نظيف ومستدام”.

وتسببت العريضة في حالة انقسام وجدل بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من اللبنانيين، حيث استنكر بعضهم المطالبات بعودة الاحتلال، واصفا إياها بأنها خيانة للوطن، في حين رأى البعض الآخر أن لبنان “لم يكن بلدا مستقلا في أي وقت من الأوقات”، معتبرا بأن ذلك قد يكون حلا للمشهد المعقد الذي تعيشه البلاد في ظل حالة انعدام الثقة في الطبقة السياسية الحاكمة.

يشار إلى أنه في أعقاب الحرب العالمية الأولى، وُضع لبنان تحت الانتداب الفرنسي، عام 1920، قبل أن يعلن استقلاله، عام 1943، بعد توقيع الميثاق الوطني اللبناني.

كما أن لبنان يحتفل بعيد الجلاء، في ال17 من أبريل، وهو ذكرى انسحاب آخر جندي فرنسي من لبنان عام 1946.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب