fbpx

تدفق سياح الداخل على تطوان بعد العيد يلهب أثمنة الإقامة والمبيت

تدفق سياح الداخل على تطوان

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

19 أغسطس 2019 - 10:00 ص

عبِّــر ـ صحف

شهدت مدينة تطوان إقبالا كبيرا بعدما حجّت أفواج كثيرة من الزّوّار من مختلف المدن المغربية إلى شمال المملكة، مباشرة بعد عيد الأضحى، خاصّة مرتيل والمضيق والفنيدق وواد لاو، حسب “الأحداث النغربية”.

وأدّى هذا التدفّق، تضيف الجريدة، إلى “ارتفاع ثمن الإقامة” و”ارتفاع الأثمنة بشكل صاروخي”، بسبب ارتفاع الطلب، إلى درجة أن المبيت، الذي كان يتراوح ثمنه بين 200 و350 درهما قبل العيد، صار يتراوح بين 500 وألف درهم بعد العيد، مما جعل “بعض الأسر تَقْبَلُ على مضض “جشع” السماسرة، واضطرت أخرى إلى تقليص مدة الإقامة، فيما انتقل آخرون إلى شواطئ أخرى أقلّ إقبالا بالضّواحي”.

شاهد ايضا

 

الملك يفاجأ ساكنة طنجة بزيارة غير رسمية

لقطات طريفة عفوية للأمير مولاي الحسن في خطاب الملك محمد السادس

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )