‪ ‪

تدريس مقرر القدس في المؤسسات التعليمية محور اجتماع تنسيقي بالرباط

التجنيد

 

عبّر ـ الرباط

 

شكل موضوع تدريس مقرر القدس في المؤسسات التعليمية محور اجتماع تنسيقي عقد، الثلاثاء 18 فبراير، بمقر وكالة بيت مال القدس الشريف بالرباط، بحضور ممثلين عن هيئات ومنظمات عربية وإسلامية، وذلك في إطار فعاليات القدس عاصمة دائمة للثقافة العربية والإسلامية.

وذكر بلاغ للوكالة أن المدير المكلف بتسيير الشؤون الجارية للوكالة، محمد سالم الشرقاوي، أكد في مداخلة له أن هذا اللقاء التداولي يتوخى بحث سبل إعداد منهج دراسي يتناول القدس ويعزز حضورها في وعي ووجدان أبناء الأمة العربية والإسلامية، في ضوء التجارب التي تم طرحها حتى الآن.

وأضاف الشرقاوي أن هذا الاجتماع التنسيقي الأولي يشكل إطارا مهما لمناقشة هذا الموضوع الذي يكتسي أهمية بالغة في ظل الظروف الدقيقة الحالية التي تشهدها قضية القدس الشريف، مشيرا إلى أن هذه المبادرة تندرج في إطار الجهود التي تبذلها الوكالة، بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، للحفاظ على الطابع العربي والإسلامي للقدس الشريف وصيانة إرثها التاريخي الأصيل، وتفعيل قرارات الدول العربية والإسلامية القاضية بالاحتفاء بالقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية والإسلامية.

من جهته، أشاد مدير دائرة القدس عاصمة دائمة للثقافة العربية والإسلامية بوزارة الثقافة الفلسطينية، جاد زيدان، بعقد هذا الاجتماع، مشيرا إلى أن النتائج التي سيسفر عنها إلى جانب لقاءات أخرى مماثلة من شأنها أن تساهم في دعم قضية القدس التي تتعرض لانتهاكات جسيمة من قبل الاحتلال تلحق بها الأذى بصورة متزايدة وترهن واقعها ومستقبلها.

أما الأكاديمي نبيل السعدون، عن ملتقى القدس الثقافي بالأردن، فاستعرض تجربة الملتقى في إنجاز مطبوعات دراسية عن القدس، إلى جانب دليل شامل وعملي بعنوان “العالم في مدينة”، يمكن الاستئناس به في وضع مشاريع المقررات الدراسية عن المسجد الأقصى ومدينة القدس.

وانصبت مناقشات المتدخلين في اللقاء، الذي عرف حضور ممثلين عن المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، ومكتب تنسيق التعريب التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، وباحثين وخبراء من المغرب وفلسطين والأردن، على السبل الملائمة لعرض موضوع القدس في المنظومة التعليمية لمختلف الفئات العمرية المتمدرسة، مبرزين أهمية الاستفادة من وسائل المعلومات والاتصال الحديثة في نشر المواد المعرفية المتعلقة بالقدس الشريف.

وتجدر الإشارة إلى أن وكالة بيت مال القدس الشريف أعدت في الآونة الأخيرة برنامجا ثقافيا مكثفا شمل تنظيم ندوة علمية بفاس وأخرى بالدار البيضاء عن القدس الشريف، فضلا عن إقامة رواقها كل سنة بالمعرض الدولي للنشر والكتاب.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق