تحالف دولي يتهم الجزائر والبوليساريو بالتورط في جرائم تجنيد الأطفال واستغلالهم في الحروب

عصابة البوليساريو
نشر في 5 يناير، 2021

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

5 يناير 2021 - 2:00 م

عبّـــر – متابعة

 

 

أدان التحالف الدولى للدفاع عن الحقوق والحريات “AIDL” مرة أخرى تجنيد الأطفال، متهما الجزائر وعصابة البوليساريو باستغلالهم والزج بهم في مناطق الصراعات والحروب، معتبرا ذلك جريمة دولية تستوجب من المنتظم الدولي تحريك المتابعات القضائية في حق المتورطين في هذه الجرائم الإنسانية.

 

وقد كشف التحالف الدولي AIDL، في إطار التحقيقات والمتابعات التي يجريها عن توصله بمقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع بمواقع التواصل الإجتماعي، يظهر فيه مجموعة من الأطفال بمنطقة تندوف التابعة للتراب الجزائري وهم يحملون أسلحة ويتدربون على الرمي بالسلاح، إضافة إلى تلقينهم تقنيات استعماله وكذا تحريضهم على المشاركة في الصراع الجاري والقائم مع المغرب.

 

وأكد التحالف الدولي AIDL أن أي تجنيد للأطفال وأستغلالهم واقحامهم في الصراعات والحروب أمر محظور تمامآ ومجرم في القانون الدولي ويضع كافة المسؤولين عن ذلك تحت المساءلة والملاحقة القانونية الدولية.

 

ووجه التحالف الدولي AIDL تقريره لكل من الجزائر التي تحتضن هذه الجرائم فوق أراضيها، داعياً البوليساريو لوقف هذه الخروقات الإنسانية، داعيا في الوقت ذاته الأطراف المعنية بهذا النزاع الإقليمي للعودة للمفاوضات لإيجاد حل سلمي لقضية الصحراء المغربية.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب