fbpx

تارودانت.. تفاصيل الحالات الـ7 التي تم تسجيلها بجماعة “أهل تفنوت” بجبال توبقال

تارودانت

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

14 سبتمبر 2020 - 9:04 م

عبّر-أكادير

 

علم موقع “عبّر.كوم”، من مصدر مطلع، أن التحاليل المخبرية للكشف عن مرض كوفيد-19 بالمختبر الجهوي بمستشفى الحسن الثاني، كشفت عن تسجيل 7 حالات إصابة بفيروس كورونا بدوار تسولت بالجماعة الترابية أهل تفنوت بإقليم تارودانت.

 

وحسب ذات المصدر من عين المكان، فإن الحالات ال7 تم اكتشاف إصابتهم بالفيروس بعد إخضاعهم للتحاليل المخبرية إثر مخالطتهم لخمس حالات تأكدت إصابتها داخل أسرة رجل سلطة يعمل نواحي سيدي قاسم، كان قد حل بالمنطقة قبل أيام لنقل أبنائه بعد قضاء عطلة الصيف بمنزل والده بجماعة أهل تفنوت، قبل أن يحس أحد أبنائه ببعض أعراض مرض كورونا فور وصولهم لمنزلهم بسيدي قاسم، ليتم إخضاعهم للتحاليل التي جاءت نتائجها ايجابية، لزوجته وأبنائه.

 

وأضاف ذات المصدر، أنه ومباشرة بعد تسجيل هذه الإصابات الخمسة، تم إخضاع 26 مخالطا لهم بجماعة تفنوت للتحاليل المخبرية، جاءت 7 منها ايجابية، متسببة في بؤرة عائلية مكونة من شخصين وأربعة أطفال، إضافة إلى شخص آخر في عقده السادس يقطن بنفس منزل أب رجل السلطة المذكور.

 

ومباشرة بعد ظهور نتائج التحاليل، طالبت ساكنة الجماعة الترابية أهل تفنوت المتاخمة لجبال توبقال، السلطات المحلية بفتح تحقيق لمعرفة المتسبب في وصول الفيروس لهذه المنطقة الجبلية التي ظلت في مأمن منه منذ ظهور أول حالة بالمملكة شهر مارس الماضي، خصوصا وأن ساكنة المنطقة ظلت تحترم الإجراءات المعلن عنها من طرف السلطات العمومية للحيلولة دون انتشار الفيروس بمنطقتهم، ناهيك عن المجهودات الكبيرة التي قامت بها السلطات المحلية بقيادة أوزيوة من خلال الحملات التحسيسية التي قامت بها لفائدة الساكنة بدواوير جماعة تفنوت، ودعوتهم للإلتزام بالتدابير والإجراءات الوقائية حفاظا على صحتهم وسلامتهم.

 

هذا، وتسارع السلطات المحلية بقيادة أوزيوة الزمن، لتحديد لائحة المخالطين للحالات الجديدة بتفنوت، لإخضاعها للتحاليل المخبرية، وسط تخوف من اتساع رقعة انتشار الفيروس بالمنطقة وظهور بؤر عائلية وسط الساكنة.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب