بوزنيقة.. أستاذ يغري تلاميذته بخلع ملابسهم أمام كاميرا مقابل تعبئة الهاتف

مراكش.. توقيف مسن داوم على إستغلال فتاة قاصر في مقابل المال

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

7 أبريل 2021 - 4:10 م

عبّر ـ صحف

 

أودع وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بابن سليمان، زوال الأربعاء الماضي، رجل تعليم متقاعدا، أب لأربعة أطفال، ببوزنيقة إقليم ابن سليمان، سجن الحجيبة بالجماعة القروية الزيايدة، في انتظار عرضه على قاضي التحقيق، من أجل التحقيق معه في قضية التغرير بأطفال قاصرين عبر وسيلة التواصل الاجتماعي “واتساب”.
وحسب مصادر أمنية، فقد استغل المتهم ذو 64 سنة، سذاجة وصغر سن عدد من الأطفال حصل على أرقامهم في ظروف مجهولة، وشرع في إغوائهم ببطاقة تعبئة، مقابل قيامهم بخلع ملابسهم والنوم أمام كاميرا الهاتف في وضعيات يحددها المتهم، الذي يشرع في ممارسة العادة السرية وهو يتأمل أجساد الأطفال الصغار.
وأضافت المصادر ذاتها، أن ملف القضية، أثير من خلال شكاية وضعها أبو أحد الضحايا من بوزنيقة، لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بابن سليمان، أوضح فيها أنه وجد أثناء تفتيش هاتف ابنه مجموعة من المراسلات النصية ومكالمات فيديو، مع رقم مجهول، قبل أن يصدم بعد الاطلاع عليها، إذ وجد صاحب الرقم يطلب من ابنه القيام بأفعال خادشة للحياء مقابل بطاقات تعبئة كان يرسلها إليه، مؤكدا أن المتهم كان يقنع ابنه انه لن يصاب بأي مكروه، وأن العملية كلها ستتم عن بعد.
وزادت المصادر ذاتها، أن وكيل الملك أصدر تعليماته للضابطة القضائية بمفوضية أمن بوزنيقة، من أجل التحقيق والبحث في الموضوع، إذ تم إخضاع الرقم الهاتفي للمتهم لخبرة تقنية من أجل التعرف على صاحبه، قبل أن تقوم الضابطة القضائية بنصب كمين محكم يتمثل في تقمص شرطي لدور طفل قاصر، ومحادثة المتهم. وهي الحيلة التي انطلت عليه، إذ شرع في محاولة إغواء الشرطي لتلبية طلباته مقابل إرسال أرقام تعبئة هاتفية. وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن المصالح الأمنية فور تأكدها من الفعل الجرمي للمتهم، انتقلت إلى مقر سكنه ببوزنيقة، واقتادته إلى مقر مفوضية الأمن.
وأثناء الاستماع إلى الأستاذ المتقاعد، اعترف في محضر رسمي بالمنسوب إليه جملة وتفصيلا. كما عمدت المصالح الأمنية إلى القيام بعملية تفريغ هاتفه المحمول، فعثرت على عدد كبير من المكالمات مع أطفال قاصرين آخرين يعدون من ضحاياه، غير أنهم لم يتقدموا بشكايات ضده، لصغر سنهم من جهة، ولعدم علم آبائهم بما يفعلون خلف أبواب غرف نومهم.
وقامت المصالح الأمنية بتقديم المتهم أمام النيابة العامة في حالة اعتقال، بعد انقضاء تدابير الحراسة النظرية، فأمرت بوضعه رهن الحبس الاحتياطي، في انتظار محاكمته.
كمال الشمسي (بوزنيقة)

كمين

تقمص شرطي دور طفل قاصر وشارك المتهم الحديث. وهي الحيلة التي انطلت عليه، إذ شرع في محاولة إغواء الشرطي لتلبية طلباته مقابل إرسال أرقام تعبئة هاتفية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب