بوريطة: الالتزام الديموقراطي للمغرب أطر تدابيره الرامية إلى التصدي لجائحة كوفيد-19

بوريطة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

27 يونيو 2020 - 8:26 ص

عبّر-و م ع

 

 

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، أمس الجمعة، أن الالتزام الديموقراطي للمملكة أطر تدابيرها الرامية إلى التصدي لجائحة كوفيد-19.

 

 

وأبرز السيد بوريطة في كلمة خلال مشاركته في تخليد الذكرى الـ20 ل”إعلان وارسو”، أن “الخيار الخيار الديموقراطي تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس خيار لا رجعة فيه”، مضيفا أن” كافة التدابير المتخذة تمحورت أولا وقبل كل شيء على إعطاء الأولوية المطلقة للمواطن وسلامته، فوق كافة الاعتبارات الأخرى”.

 

وأضاف أنه تم اتخاذ هذه التدابير بشكل “حازم” و”مستعجل”، وبروح من “التشاور ووفق مقاربة تشاركية”، مشيرا إلى أن “هذه هي روح دستور 2011 الذي يمثل التعبير الأسمى عن الخيار الديموقراطي للمملكة”.

 

 

وسجل في هذا الصدد أن الدستور يعكس الخيار الديموقراطي للمملكة لإنجاز الإصلاحات الضرورية والنهوض ببناء مستقبل المغرب بثقة وهدوء. وذكر في هذا السياق، بالخطاب الملكي الذي أبرز فيه صاحب الجلالة “سأظل (…) حريصا على ترسيخ الوحدة والديمقراطية، والتنمية والتقدم، والتضامن والتفاعل القوي، مع العالم الخارجي وتحولاته، في حفاظ على الهوية المغربية الأصيلة”.

 

 

وفيما يخص مشاركة المغرب في تخليد هذه الذكرى، أبرز  بوريطة أنها امتداد طبيعي لالتزام المغرب بالديموقراطية، وتترجم تشبثه بالحكامة الجيدة.

 

 

وقال “لطالما كان المغرب وفيا لهويته الديموقراطية، في كافة المجالات- سواء تلك المتعلقة بالهجرة، أو الدينية أو الاجتماعية”، مذكرا بأن “المملكة في الواقع، هي البلد العربي والمغاربي الوحيد الذي انضم إلى مجلس إدارة منظمة مجتمع الديموقراطيات منذ 2006، بفضل الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي تم تنفيذها.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب