بودن: استراتيجية المغرب المتكاملة وضعت المغرب في رتب متقدمة في مكافحة الإرهاب

نشر في 3 ديسمبر، 2020

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

3 ديسمبر 2020 - 1:00 م

عبد العالي الشرفاوي ـ عبّــر 

 

 

قال الخبير والمحلل السياسي، محمد بودن، أن الرتبة المتقدمة التي حصل عليها المغرب في التصنيف العالمي لمكافحة الإرهاب، ترجع إلى استراتيجيته المتكاملة التي تعتمد على تدابير أمنية، وإصلاحاته على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والثقافي.

 

 

وأكد بودن في تصريح لـ”عبّـر.كوم”، أن النموذج المغربي المتقدم في محاربة الإرهاب استطاع تصحيح الفهم الخاطئ للدين ومعالجته للأسباب المؤدية للتطرف، واستراتيجيته التي تعتمد على  إصلاحات شاملة على مستوى الحقل الديني و الاجتماعي، خصوصا في ما يتعلق بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

 

 

وأوضح المتحدث أن الإستراتيجية المغربية في مكافحة الإرهاب تعتمد على العمل الكبير الذي تقوم به المؤسسات الأمنية التي تتصرف بشخصية كبيرة مع وسط مضطرب، حيث يقع المغرب فوق خط النار الممتد من العراق، ومرورا بتونس، إلى نيجيريا التي تنشط فيها جماعة بوكو حرام، وهذا الخط يحتاج المزيد من اليقظة، والتي بفضلها حضي المغرب بتقدير دولي، إضافة إلى كون المملكة تشارك في عدد من العمليات التي تحبط مشاريع إرهابية في الخارج خاصة في الدول الأوروبية والإقليمية، مؤكدا أن الإستراتيجية المغربية في مكافحة الإرهاب لها أسس متينة بين التدابير الأمنية، إضافة إلى وكذلك التعاون في محاربة الإرهاب مع البلدان والمؤسسة الأمنية الدولية الأوربية الاروبول والانتربول، الشيء الذي كرس دوره كفاعل دولي في مكافحة الإرهاب و التطرف يؤهله لاستحقاق هذا التموقع في تصنيف العالمي للتقرير المذكور.

 

 

وقال بودن في نفس سياق التأكيد على الدور الدولي للمغرب في مكافحة الإرهاب: “إن المغرب نشيط على المستوى الدولي فيما يتعلق برئاسة المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب للمرة الثالثة على التوالي إلى جانب كندا في الولايتين السابقتين واليوم مع هولندا، ثم أن المغرب يشارك مع الولايات المتحدة الأمريكية ومع عدد من الدول الأخرى في التحالف الدولي ضد داعش” كما أشار أن المملكة المغربية قد وقعت مؤخرا على اتفاقية مع مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، وأن المغرب سيحتضن مقر مكتب مكافحة الإرهاب في إفريقيا على مستوى الرباط، وهذا يعكس التأييد الدولي لجهود المغرب والثقة الكبيرة في الجهود الوطنية التي يقوم بها المغرب.

 

 

وقد صنف المغرب ضمن الدول الأقل تأثرا بالإرهاب، حسب مؤشر الإرهاب العالمي لسنة 2020، الصادر عن معهد الاقتصاد والسلام ومقره في سيدني المركز 102 عالميا من أصل 138 دولة شملها التقرير، متقدما بـ11 مركزا بعد أن كان في الرتبة 90، بالنظر إلى أن التصنيف يبدأ من الدول الأكثر تأثرا بالإرهاب.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب