بن لادن رفضه اغتيال الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن في وصيته .. والسبب مفاجأة مثيرة!

أخبار دولية كتب في 22 أغسطس، 2021 - 22:41 تابعوا عبر على Aabbir
بن لادن

عبّر ـ وكالات

 

عثرت القوات الخاصة الأميركية على رسالة وجهها الزعيم السابق لتنظيم «القاعدة»، أسامة بن لادن، عام 2010، ضمن مجموعة وثائق حصلت عليها عندما هاجمت منزله في باكستان، عام 2011، أمر فيها أعضاء التنظيم بعدم اغتيال الرئيس الأميركي جو بايدن لأن بن لادن اعتقد أن عضو الحزب الديمقراطي، ذاك الوقت، سيصبح رئيساً غير كفء و«يقود الولايات المتحدة إلى أزمة».

تم نشر الوثيقة لأول مرة في عام 2012. ولكن تم إعادة تسليط الضوء عليها وإعطائها أهمية جديدة وسط الانسحاب الأميركي الفوضوي من أفغانستان الذي أعاد سلطة البلاد إلى «طالبان».وفقا لـ”الشرق الأوسط”.

رسالة مكونة من 48 صفحة

وبحسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد كتب بن لادن، رسالته المكونة من 48 صفحة، في مايو 2010 إلى مساعد يُعرف باسم الشيخ محمود، واسمه الحقيقي عطية عبد الرحمن. وفي الصفحة 36. نوه بن لادن برغبته في تشكيل فرقتين للاغتيال، واحدة في باكستان والأخرى في أفغانستان، تتركز مهامهما على التخطيط لاغتيال الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما ومدير وكالة المخابرات المركزية الأسبق ديفيد بتريوس، في حال زيارتهما لأي من البلدين.

سبب رغبته في اغتيال أوباما

وأشار بن لادن في رسالته سبب رغبته في اغتيال أوباما قائلاً: «أوباما هو رأس الأفعى وقتله سيجعل بايدن يتولى الرئاسة تلقائياً لما تبقى من المدة». مشيراً إلى أن «بايدن غير مستعد تماماً لهذا المنصب، وأنه سيقود الولايات المتحدة إلى أزمات».

اترك هنا تعليقك على الموضوع