بنكيران وحاشيته غاضبون على العثماني بسبب التعيينات الأخيرة

 

عبّر ـ الرباط

يظهر أن التعيينات الأخيرة في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والمجلس الوطني للصحافة، والهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، أججت الوضع داخل حزب العدالة والتنمية، وخصوصا بين “إخوان” العثماني التواقين لتولي مناصب مسؤولية جديدة، حيث وجهت للأمين العام أصابع إتهام بـ”إهمال إخوانه في هذه التعيينات، وترك المجال لحزب الاتحاد الاشتراكي للاستحواذ على جل المناصب”.

الأمين العام السابق للحزب عبد الاله بنكيران، طالب العثماني بتوضيح ما يقع داخل الحزب، نافيا في تصريح صحفي بالمناسبة إتهامه لجهة ما بالإستيلاء على المناصب، وخاتما بـ”ولي بغى شي حاجة يمشي عند العثماني” ما اعتبره المتتبعون إتهاما واضحا للعثماني بتحمل مسؤولية كل ما جرى ويجري داخل الحزب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق