بنسليمان: جمعية حقوقية تدين بشدة ما يتعرض له نزلاء مركز رعاية طفولة

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
جمعية

تابعنا على جووجل نيوز

23 يوليو 2021 - 12:06 ص

عشار أسامة ـ عبّــر

 

طالبت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب بفتح تحقيق بشأن الاختلالات التي يعرفها مركز رعية الطفولة ببنسليمان والتي فضحتها الأخصائية النفسانية صوفيا مقدمي وتعرت على خلفيتها للطرد.

 

ودعت الجمعية في بيان لها إلى أن يكون التحقيق منصفا من طرف جهات محايدة، وتأمين الحماية للأطفال والضحايا بدار الرعاية الاجتماعية،وإعادة النظر في القانون التنظيمي لدور الرعاية الاجتماعية و مطابقته مع المعاهدات و الاتفاقيات الدولية التي تخص حقوق الطفل و الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

 

وشددت الجمعية على ضرورة تكوين لجان تتبع لمراكز الرعاية الاجتماعية و لمشاريع الإدماج،
وإيفاد لجان تفتيش ومراقبة بشكل دوري للوقوف على السير العادي للمركز، منبهة ـالجمعيةـ
من الخطر لما بات يعرفه المركز من تجاوزات خطيرة تساعد على تفريخ المزيد من المشردين والمجرمين، وموصية بتحمل جميع المتدخلين مسؤولياتهم كل من جانب اختصاصاته لضمان ظروف عيش كريم للنزلاء و الوصول لتحقيق الأهداف النبيلة لدور الرعاية الاجتماعية.

 

و في تواصل مع الأخصائية صوفيا لمقدمي عبر إحدى تقنيات الرسائل الفورية، أكدت لـ “عبّــر.كوم” أنها عاشت مع نزلاء مركز مجموعة من الاختلالات، حيث يبقى الطفل الذي لا يتعدى سن الرشد هو ضحية هذه مشاكل ، وأن نزلاء هذا المركز يتعرضوا إلى التعنيف من طرف مجموعة من العاملات بهذا المركز ، كما أنهم عرضة إلى الاستغلال و الاعتداء الجنسي، و كذلك أنهم يتعرضوا لترهيب النفسي و التعذيب الجسدي.

 

و إذ نلفت أن المعنية قامت بمراسلات و شكايات في الموضوع لمسؤول الشؤون القانونية للعصبة المغربية لحماية الطفولة و للهيئات الحقوقية و القضائية فإننا في جمعية الوطنية لذفاع عن حقوق الإنسان ستنكر الطريقة المهينة التي تم بها منع الأخصائية من ممارسة مهامها داخل المركز و ندين الطرق الملتوية لإسكات صوتها و محاولة التغطية على الفضائح و المس بسمعتها من خلال تلفيق تهم واهية.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب