بغلة بالمزاد العلني ومزايدات بدء من 2000 درهم تثير السخرية بإمزورن

بغلة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

-

فؤاد جوهر-عبّــر

 

 

أثار اﻹعلان عن مزاد علني من قبل رئيس جماعة امزورن التابعة للنفوذ الترابي ﻹقليم الحسيمة لبيع دابة “بغلة”، موجة من السخرية داخل منصات التواصل اﻹجتماعي حيث عبر نشطاء عن استيائهم لمثل هذا النوع من السمسرة المسيئ لصورة الجماعات المحلية بالمغرب.

 

ونشرت جماعة امزورن بالحسيمة اعلانا، أكدت فيه أنها ستعقد جلسة لبيع “بغلة” يومه الجمعة 27 نونبر بواسطة المزاد العلني حيث حدد الرئيس ثمن انطلاق السمسرة في 2000 درهم بالمحجز البلدي، وهو ما فجر جملة من التعليقات والتدوينات.

 

واستغرب نشطاء لمثل هذه الصفقات التي اعتبروها غريبة، والتي تسيئ وتعطي صورة مشينة عن الجماعات المحلية، حيث دعا بعضهم الى عدم اعتماد هذه النصوص التنظيمية المهترئة التي تندرج ضمن نصوص قانونية قديمة، لم تعد لها أهمية تذكر في الوقت الحاضر، بقدر ما كانت ذات قيمة في عهد الحماية.

 

فيما اعتبر آخرون من المدونين أن بيع بغلة بالمزاد العلني لا يدعو الى اﻹستغراب أو الدهشة، لكون بيع محجوزات الجماعات الترابية المحلية كيفما كانت يتم بالطريقة ذاتها لضمان شفافية عملية التفويت.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 57 )

التعليقات مغلقة.