بعد 8 أشهر من تعليق الدراسة بسبب كورونا السلطات الجزائرية تعلن تاريخ استئنافها

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
الدارسة بالجزائر

تابعنا على جووجل نيوز

5 أكتوبر 2020 - 12:00 م

عبّــــر-متابعة

 

 

أعلنت السلطات الجزائرية عن إعادة فتح المدارس على مرحلتين، بدءاً من 21 أكتوبر الجاري، بعد قلق عام ساد في البلاد نتيجة إعلان سابق لوزارة التربية تأجيل فتح المدارس، الذي كان مقرراً الأحد الرابع من أكتوبر، إلى أجل غير مسمى.

وقرر مجلس الوزراء الذي اجتمع، أمس الأحد، تحديد تاريخ يوم 21 أكتوبر موعداً لفتح المدارس بالنسبة للمرحلة الابتدائية في جميع مناطق البلاد، فيما سيكون تاريخ 4 نونبر المقبل بالنسبة للمرحلتين المتوسطة والثانوية.

 

وحث المجلس السلطات المحلية على توفير النقل المدرسي للتلاميذ، وتجهيز المطاعم المدرسية لفتحها لصالح التلاميذ، بعد استشارة الشركاء الاجتماعيين وجمعيات أولياء التلاميذ، كما خول المجلس، بحسب بيان الرئاسة، اللجنة العلمية دراسة ومراجعة الأوضاع بخصوص الدخول المدرسي.

 

وشدد القرار على ضرورة الاحترام الصارم لشروط النظافة وفق ما يقتضيه البروتوكول الصحي خلال الدخول المدرسي، ومراعاة صحة التلميذ باعتبارها صلب الاهتمام والأولويات، تطهير المؤسسات التربوية لمدة 72 ساعة قبل الدخول، مع ضرورة ارتداء الأقنعة بالنسبة للأطوار الثانوية.

 

وفاجأ هذا القرار العائلات ومنظمات أولياء التلاميذ ونقابات التربية، والتي كانت قد أبلغت قبل يومين فقط بقرار وزارة التربية تأجيل الدخول المدرسي الى أجل غير مسمى، حتى اتخاذ قرار جديد بترخيص استئناف نشاط مؤسسات التربية والتعليم العمومية والخاصة في إطار نظام الوقاية من انتشار وباء فيروس كورونا ومكافحته.

 

وتقرر تحديد تاريخ 22 نونبر المقبل موعداً للدخول الجامعي، ودعا إدارة المؤسسات الجامعية إلى مراعاة إعادة تنظيم الأحياء الجامعية وتفادي الاكتظاظ، خاصة في المدرجات، نظراً للوضعية الصحية الناتجة عن جائحة كورونا، على أن يسبقه بأسبوع موعد الدخول في قطاع التكوين المهني.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب