بعد 13 يوما من البحث..أخيرا انتشال جثة الشاب البيضاوي من بحيرة بين الويدان وسط صدمة وحزن هستيري لعائلته

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
بعد 13 يوما من البحث

تابعنا على جووجل نيوز

9 يونيو 2021 - 6:48 م

زربي مراد – عبّر

 

 

بعد 13 يوما من البحث، تمكنت عناصر الوقاية المدنية أخيرا من انتشال جثة الشاب “يوسف أوهمو” من بحيرة سد بين الويدان بأزيلال.

و علم موقع “عبّر.كوم”، أن عائلة الضحية التي ظلت ترابط بجانب بحيرة بين الويدان على أمل العثور على جثته، أصيبت بصدمة كبيرة وهستيريا بعد انتشالها من طرف عناصر الوقاية المدنية، في مشهد وصف بالمحزن والمؤلم.

و بحسب مصادر مقربة من الهالك، فقد جرى نقل جثته عبر سيارة لنقل الأموات إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي ببني ملال، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي.

و كان الهالك المنحدر من مدينة الظار البيضاء، في رحلة استجمام رفقة أصدقائه ببحيرة بين الويدان، عندما ارتمى وسطها للسباحة، إلا أنه اختفى عن الأنظار دون أن يتمكن رفاقه من أنقاده.

و استنفر الحادث السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي، وكذا عناصر الوقاية المدنية التي واصلت عملية البحث عن جثمان الضحية دون أن تفلح جهودها في انتشال جثته إلا بعد 13 يوما من تاريخ غرقه.

هذا و تعرف بحيرة سد بين الويدان كل سنة عددا مهما من حوادث الغرق، رغم الحملات التحسيسية التي تقوم بها الجهات المسؤولة من خلال نصب لوحات إشهارية كبيرة تمنع السباحة في البحيرة وتحذر من خطورتها.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب