بعد وفاة أمّ وطفليها بفاس..شبيبة “منيب” تطالب بإحداث ستة مراكز للإطفاء

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب

تابعنا على جووجل نيوز

10 سبتمبر 2020 - 9:34 م

محمد مسعودي- عبّر

 

 

بعد الحريق المهول الذي أودى بحياة طفلين ووالدتهما بدوار الريافة بفاس نهاية شهر غشت المنصرم، وجّهت حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية-فرع فاس، رسالة مفتوحة إلى كل من عامل عمالة فاس والي جهة فاس-مكناس، ورئيس جهة فاس-مكناس ورئيس المجلس الجماعي لمدينة فاس، تطالبهم فيها بإحداث مراكز إطفاء بالعاصمة العلمية وتجهيزها بأحدث التقنيات.

 

 

وقالت الحركة وهي الذراع الشبابي للحزب الاشتراكي الموحد في رسالتها : “يشرفنا ونحن نتابع بقلق الحريق المهول الذي وقع يوم الأحد 30 غشت 2020، والذي أودى بحياة أم وطفليها بسبب تأخر رجال المطافئ، وبسبب قلة مراكز الإطفاء بالمدينة التي تتميز بكثافة سكانية كبيرة، وكذلك بسبب ضعف تجهيزات رجال المطافئ”.

 

 

وأضافت “نلمتس منكم تكوين ستة مراكز للإطفاء على الأقل؛ ليتم تخصيص مركز واحد لكل مقاطعة من المقاطعات الست بفاس، وكذلك تجهيزها بأحدث المعدات لتفادي مثل هاته الحوادث مستقبلا”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب