أنجلينا جولي تحرم أبناءها من ثروتها باستثناء واحد

عبّر-متابعة 

 

قال موقع Radar Online الأمريكي إن نجمة هوليوود الممثلة أنجلينا جولي حرمت خمسة من أبنائها من الاستفادة من تركتها، وفق الوصية التي كشف عن تفاصيلها الموقع الأمريكي.

 

 

وأوضح الموقع أن أنجلينا جولي أوصت بأن تذهب أموالها كافةً، والمقدرة بنحو 116 مليون دولار، لابنها الأكبر «الفتى الذهبي» مادوكس البالغ من العمر 17 عاماً. وسيحصل مادوكس على شركة إنتاج تحمل اسم «جولي باس».

 

 

وفقاً لما ذكره الموقع نقلاً عن «مصادر مطلعة»، وضعت أنجلينا (43 عاماً)، خططاً لتخصيص إمبراطوريتها السينمائية لمادوكس، واستبعاد أشقائه، باكس (15 عاماً)، وزهارا (14 عاماً)، وشيلوه (12 عاماً)، وتوأم نوكس وعمرها 10 سنوات.

 

 

ويعتبر مادوكس الوحيد بين أطفال انجلينا جولي الذي أيّد قرار الانفصال، في الوقت الذي رفض فيه إخوته الخمسة الطلاق.

 

 

يشار إلى أن مادوكس كان بعمر 15 عاماً، عندما أنتج فيلماً لجولي حمل عنوان «في البداية قتلوا أبي»، ووصفت جولي أداءه بأنه رائع.

 

 

وحسب الموقع، فقد أثارت وصية أنجلينا جولي استياء زوجها السابق الممثل الأمريكي براد بيت، الذي وصف القرار بأنه محاولة جديدة لإزعاجه.

 

 

وكانت صحيفة The Sun نقلت عن مصدرٍ مجهول متحدثاً عن الممثلة: «عبَّرت أنجلينا لبراد بوضوح عن أنَّها تريد العودة ليكونا في علاقةٍ معاً من جديد».

 

 

وتواصلت صحيفة The Daily Mail البريطانية مع الممثلَين أنجلينا جولي وبراد بيت طلباً للتعليق.

 

 

ووفقاً للتقرير الصحفي المذكور، فإنَّ أنجلينا «تماطل» في مفاوضات الطلاق؛ أملاً في الصلح بينهما. ويزعم المصدر الذي أوردته صحيفة The Sun، قائلاً: «أنجلينا تريد أن يعودا عائلةً من جديد، ويبدو أنَّها لا تستطيع تخطِّي علاقتهما».

 

 

شاهد ايضا:

هذه هي الطريقة التي حاول بها شاب مغربي الحريك إلى إسبانيا

والدي الشاب لي شفر بنك يكشفان حقائق محزنة

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )