بعد “متهور” إسافن…دعوات لوقف إهانة موظفي قطاع الصحة بطاطا

كريم وليل من إسافن

تتعرض الأطر الصحية العاملة بالمركز الصحي الجماعي لجماعة إسافن، التابع ترابيا لعمالة إقليم طاطا لإهانات متكررة من لدن بعض المترددين على تلك المؤسسة الصحية التي  تقدم خدمات طبيبة نبيلة لفائدة المواطنين رغم عدم توفرها على الطبيب منذ عدة سنوات.

فقد شهد المركز الصحي المذكور، خلال يوم الجمعة المنصرم،  اعتداء من لدن أحد المواطنين الذي انهال على جميع الممرضين العاملين به بوابل من الشتم  والسب والقذف بعبارات نابية وألفاظ “زنقاوية”، تسيء الى سمعتهم وسمعة المرفق العمومي الذي يفترض فيه أن يكون محترما، وفي منأى عن أي تطاول يخدش كرامة موظفيه.

تصرفات الشخص “المتهور” في حق ممرضي المركز، والتي كانت مثار سخط جميع فعاليات المجتمع المدني، وجل الهيئات النقابية والحقوقية المحلية والإقليمية، واجهتها السلطات المحلية ومندوبية الصحة لطاطا بتجاهل “غير مبرر”، على حد تعبير أحد الممرضين الذين ناله نصيب كبير من الإهانة.

مضيفا، بأن أفراد القوات المساعدة، وبعض من موظفي  وأعوان قيادة إسافن عاينوا بأعينهم أطوار الواقعة، من دون أن يصدر منهم أي رد فعل يذكر، بل إنهم لزموا الحياد السلبي، رافضين التدخل بمبرر عدم تلقيهم لأي تعليمات من القائد وخليفته الغائبين عن مقر القيادة.

وطالب المتحدث كل من عامل إقليم طاطا،  والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة، بتوفير الأمن والحماية للأطر الصحية العاملة بإسافن، مع دعوته  الجهات المعنية بفتح تحقيق قضائي نزيه يحفظ كرامة زملائه، وشرف المهنة، ويعيد تخليق الفضاء العمومي بما يخدم الصالح العام.

loading...
loading...
loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.