بعد فراره من مسرح الجريمة..توقيف الكاتب العام لوزارة الصحة
الرئيسية حوادث بعد فراره من مسرح الجريمة..توقيف الكاتب العام لوزارة الصحة

بعد فراره من مسرح الجريمة..توقيف الكاتب العام لوزارة الصحة

كتب في 23 أغسطس 2019 - 6:38 م
الكاتب العام لوزارة الصحة

 

محمد بالي ـ عبّر 

 

 

علمت “عبّر.كوم” أن حالة الاستنفار التي دخلت فيها العناصر الأمنية بعد الفضيحة التي هزت فندقا معروفا بأكادير صباح اليوم الجمعة 23 غشت 2019، اعقبها توقيف الكاتب العام لوزارة الصحة زوال يومه الجمعة، بعد محاولة انتحار فتاة ثلاثينية كانت رفقته في غرفة فندق مصنف

 

 

وذكرت مصادر متطابقة، أن البروفيسور المعروف سبق ان دخل في شجار عنيف مع فتاة في غرفة الفندق الذي كان يقضي فيه لياليه الماجنة، بعدما تسللت إليها، في وقت سبق و أن قامت بحجز غرفة مجاورة بالفندق مع فتاة أخرى، واوضحت مصادر متطابقة، بأن الشجار تطور إلى مستوى غير لائق، ما دفع تلك الفتاة إلى رمي نفسها من الطابق الثاني للفندق في محاولة انتحار، لتصاب خلال الحادث إصابات بليغة، نقلت على إثرها إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

 

 

 

هذا، وقد علم، بأن البروفيسور المذكور والذي يظهر في عدد من البرامج في القناة الثانية، فر هاربا بعد وقوع الحادث، قبل ان يتم توقيفه .

 

 

 

الملك يفاجأ ساكنة طنجة بزيارة غير رسمية

لقطات طريفة عفوية للأمير مولاي الحسن في خطاب الملك محمد السادس

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي
آخر الأخبار : الهيني في تصريح جريئ..ليلى “بنت الشعب” لن اتخلى عنها ابدا رغم اهانتي من قبل زملاء للأسف..  «»   مراكشي يالاه طلق وصاخط على العيالات  «»   ادانة شاب ساعد فتاة قاصرا على وضع حد لحياتها بسبب صورها..  «»   محمد بنطازوط الملاكم يبوح بحقائق خطيرة حصرية …العدالة ودموع المظلوم إلى أين..  «»   أولمبيك آسفي – الجيش الملكي: حجز 40 وحدة من الشهب الاصطناعية المحظورة  «»   الملك محمد السادس يعزي السيدتين ميشيل وسارة دانييل  «»   سولنا المغاربة على كورونا فكانت اجوبتهم صـــادمة  «»   قائدة وعون سلطة باليوسفية يتعرضن للإعتداء من طرف صاحب عربة مجرورة  «»   أيت سوس.. تفاصيل أطوار محاكمة أستاذ تارودانت باستئنافية أكادير وهناك مجموعة من الاسباب التي تبرئه  «»   الشرقاوي أستاذ تارودانت.. لم نكن يوما ما ضد الأطفال ولكن كنا دائما مع الحق لأنه هناك من يستهدف المدرسة العمومية  «»