بعد غيابها المريب …فتاة الوشم تظهر من جديد ولكن المفاجئة لا تصدق

عبّر-متابعة 

كشفت عدد من المصادر  من جماعة اولاد عياد، أن “فتاة الوشم” التي تدعي تعرضها للإختطاف و الاحتجاز و الإغتصاب ظهرت مساء أمس الثلاثاء برفقة والدها بالمنطقة، حيث شوهدا  بمركز الدرك الملكي، بعد أن اختفيا عن الأنظار بعدما  كان مقررا انتقالهما إلى الدار البيضاء من أجل إجراء الخبرة الطبية.

و حسب نفس المصادر، فإن الأب صرح  أمام الدرك الملكي أنه في لحظة ما تخوف من تعرض ابنته للاعتقال، ما دفعه إلى الاختفاء، ووعد بالحضور، يومه الأربعاء، للمثول أمام اللجنة الطبية المكلفة بفحص وشوم “الضحية” وتحديد تاريخها وتاريخ الاغتصاب والتعذيب الذي تعرضت له.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن عدد من المتخصصين في التجميل و نزع الوشوم، قد أكدوا من خلال عدد من الشهادات على أن تلك الوشوم يتجاوز عمرها الستة أشهر، كما شكك عدد من أبناء المنطقة في راوية المدعوة خديجة التي زعمت فيها تعرضها للإختطاف و الاغتصاب على يد 14 شخص، و اعتبروا أن الأمر مجرد افتراء.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )