بعد عزل أحد أعضاءها مجلس جطو يكشف خروقات بجماعة الدروة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

29 يونيو 2020 - 8:48 م

مصطفى طه – عبّر

 

 

علمت جريدة “عبّر.كوم” من مصادر خاصة، أن تقرير المجلس الجهوي للحسابات لجهة الدار البيضاء سطات، كشف عن وجود عدد كبير من التجاوزات التي تم الوقوف عندها، من طرف المجلس المذكور، والذي سبق له القيام بعملية تفتيش في الأشهر القليلة الماضية.

 

 

نفس المصادر، وصفت التقرير بالقوي والواضح في أجزاء منه، فيما يتعلق بارتكاب الرئيس الحالي لجماعة الدروة التابعة لإقليم برشيد والمنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، أخطاء قانونية، من خلال تعيينه بعض المسؤولين الإداريين.

 

 

وأشار التقرير سالف الذكر، أن من بين التجاوزات التي طالت سوء التدبير الإداري بجماعة الدروة في شقه المالي، هو جمع المسمى “أح.ن” بين وظيفتين، مدير المصالح و شسيع المداخيل، هذه الصفة التي تشكل حالة التنافي، أثرت بشكل واضح على الأداء المالي لمؤسسة الجماعة، من خلالها تراجع الباقي استخلاصه لدى شسيع المداخيل في الأعوام السالفة، بنسبة 203.62 بالمائة سنة 2016، وفي سنة 2017 بنسبة 131.70 بالمائة، أما سنة 2018 فبنسبة 94 بالمائة.

 

 

وأوضح التقرير ذاته، أن ارتفاع الباقي استخلاصه، يخص الضريبة على الأراضي الغير المبنية، في الوقت التي تفتقر الجماعة، للوسائل القانونية والبشرية، من أجل استخلاص هذه الديون المتراكمة، أو القيام بإجراءات التحصيل الجبري طبقا للقوانين، مما فوت على ميزانية جماعة الدروة، مبالغ مالية مهمة

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب