بعد صفعة إسبانيا..تبون يهين الجزائر وشهداءها وينبطح مذلولا أمام أسياده الفرنسيين للخروج من العزلة

المغرب العربي كتب في 27 أبريل، 2022 - 00:20 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
تبون

تبون يهين الجزائر وشهداءها وينبطح مذلولا أمام أسياده الفرنسيين للخروج من العزلة

 

بعد الصفعة القوية التي تلقاها من لدن إسبانيا باعترافها بمغربية الصحراء، والتي عمقت عزلته الدولية، لم يجد جنيرالات العسكر الجزائري من حل للخروج من نفق الوحدة غير الخضوع لأسيادهم الفرنسيين كعادتهم.

فبعد تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، المسيئة لتاريخ الجزائر وما أعقبها من غضب شعبي وتهديد ووعيد وعنتريات للرئيس عبد المجيد تبون، لدرجة أن قال غير ما مرة أنه لن يرد على اتصالات حاكم قصر الاليزيه، ها هو تبون يستغل إعادة انتخاب ماكرون لولاية ثانية ليهرول إليه مهنئا إياه بطريقة مهينة لم يتقبلها الجزائريون.

رسالة عبد المجيد تبون

وتناسى تبون أسطوانة ملايين الشهداء الجزائريين الذين قتلتهم إبان فترة الاستعمار، وإصرارها على الاحتفاظ بجماجمهم في متاحفها لحد اللحظة، ولم يجد حرجا في مخاطبة ماكرون بلفظ “الفخامة” ووصفه ب”الصديق العزيز”، في موقف يكشف مدى انبطاح نظام العسكر الجزائري أمام أسياده الفرنسيين، في مقابل الاستئساد على جيرانه وأشقائه.

وقال تبون في رسالة “التملق” التي بعث بها إلى ماكرون ونشرتها الرئاسة الجزائرية عبر موقعها الرسمي،”يسعدني بمناسبة تجديد انتخابكم الباهر رئيسا للجمهورية الفرنسية، أن أتوجه إليكم باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، بأحر التهاني وبخالص تمنياتي لكم بالنجاح في مواصلة مهامكم السامية”.

وكانت العلاقات الجزائرية الفرنسية قد عرفت توترا غير مسبوق امتد إلى حد استدعاء الجزائر لسفيرها من باريس، وحظر الطائرات العسكرية الفرنسية التحليق في أجواء البلاد، على خلفية التصريحات النارية التي أدلى بها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والتي اعتبر من خلالها أن الجزائر لم تكن أمة قط.

زربي مراد ـ عبّر 

اترك هنا تعليقك على الموضوع