بعد تصريحها لقناة جزائرية وترويجها لعمل مع الشاب بلال وتعليقها بـ “خاوة خاوة”..الداودية تغضب المغاربة

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
بعد تصريحها لقناة جزائرية

تابعنا على جووجل نيوز

6 يونيو 2021 - 10:00 م

زربي مراد – عبّــر

 

تزامنا مع ذروة التوتر التي تشهدها العلاقات المغربية الجزائرية، تستعد المغنية الشعبية، زينة الداودية، لطرح “ديو غنائي” يجمعها بمغني الراي الجزائري، الشاب بلال، ما وضع المغنية المغربية في موقف صعب لا تحسد عليه.

و مازاد الطين بلة، إقدام الداودية على الترويج لعملها الفني الجديد رفقة الشاب بلال بنشرها فيديو على حسابها الرسمي بالفايسبوك، ظهرت خلاله تدلي بتصريح لإحدى القنوات الجزائرية بخصوص قرب طرح الديو الغنائي المذكور، وأرفقته بعبارة:”المغرب والجزائر خاوة خاوة”.

 

ووجدت الداودية نفسها وسط عاصفة من الانتقادات النارية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهمها كثيرون بعدم المبالاة بالقضايا الوطنية المصيرية، خاصة في ظل حساسية الفترة الحرجة التي تعرفها علاقة المغرب بجارته الشرقية.

واعتبروا ترويج الداودية لعملها الفني رفقة الجزائري بلال وإرفاقه بعبارة “خاوة خاوة”، في وقت تدق فيه الجارة الشرقية طبول الحرب وتسخر إعلامها المأجور وساستها لمهاجمة المغرب ورموزه بتصريحات مسيئة، آخرها تصريحات رئيسها عبد المجيد تبون، أمرا مرفوضا وغير مقبول.

كما اعتبروا ترويج الداودية لعملها الجديد رفقة الشاب بلال، ورطة وضعت نفسها فيها وزادتها تعقيدا بتعليقها بعبارة “خاوة خاوة”، التي لا يرى لها المغاربة آثرا في واقع الأمر وإنما لمسوا العداوة والبغضاء.

و تساءل البعض باستغراب عن “الخاوة خاوة” التي تتحدث عنها الداودية، في وقت يعلن فيه الرئيس الجزائري معاداة بلاده للوحدة الترابية للمغرب، مشددا على أن الحدود بين البلدين ستبقى مغلقة ولن تفتح.

وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أدلى بتصريحات لجريدة “لوبوان” الفرنسية، هاجم خلالها النظام الملكي المغربي، متهما إياه بمهاجمة بلاده واستفزازها، مشددة على أن الحدود بين البلدين ستبقى مغلقة.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب