بعد تجديد انتخابه.. لعنصر يدعو إلى ضرورة الرفع من مستوى المشاركة السياسية للشباب والمرأة

عبر _ بيان

دعا حزب الحركة الشعبية بقيادة أمينه العام امحند العنصر الذي تم تجديد انتخابه، إلى “ضرورة الرفع من مستوى المشاركة السياسية للشباب والمرأة، وكذا توسيع هامش الحريات والحقوق الثقافية واللغوية” .

ودعا البيان الختامي للحركة الشعبية عقب انتهاء أشغال المؤتمر الوطني الثالث عشر للحزب، المنعقد يومي الجمعة والسبت بالرباط، أيضا إلى العمل على ” تقديم حلول واقعية وعملية لتحقيق العدالة المجالية في توزيع الثروات وامتصاص البطالة، وتقديم أجوبة قادرة على تجويد الصحة والتعليم والتكوين الجامعي والتكوين المهني والعدالة ليسترجع المواطن ثقته في المؤسسات والنخب السياسية”.

وحث البيان على العمل على ” تأهيل المؤسسات، ومنح البرلمان مكانته المحورية في التشريع والممارسة الديمقراطية، وضمان استقلاله المالي والإداري وإصلاح نظام الاقتراع، ومأسسة الحوار الاجتماعي مع النقابات باعتبارها شريكا محوريا لا يمكن بناء المغرب الاجتماعي إلا معه وبه في احترام متبادل لحقوق الكل”.

وأكد ذات البيان على ضرورة تمكين الجهة من الكفاءات والموارد الكفيلة بوضع حد للفوارق المجالية والاجتماعية.

واعتبر البيان كل الحركيين بمثابة ” جنود ” في خدمة القضية الوطنية والوحدة الترابية وراء قائد الأمة  الملك محمد السادس، باعتبارها قضية مصيرية، داعيا إلى العمل على تفعيل الدستور المغربي في سؤال الهوية، وفي مقدمتها القانون التنظيمي للأمازيغية ونصوصه التطبيقية.
ويذكر أن الحركة الشعبية جددت انتخابها لامحمد لعنصر الذي تولى أمانة الحزب منذ 1986.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق