بعد البصل “الطماطم” تلتحق بموجة غلاء الأسعار قبيل يوم واحد على الشهر الكريم

دراسة..تناول الطماطم يحسين الخصوبة

فؤاد جوهر ـ عبِّــر

 

بعد أن سجل سعر البصل مستويات قياسية، وصارت قيمته تفوق أو تعادل بعض الفواكه ببلوغه للكيلوغرام الواحد ثمن 10 دراهم، ما زال ارتفاع الأسعار يؤرق بال المغاربة، حيث سجلت معظم الأسواق المغربية قفزة نوعية للسيدة الحمراء “الطماطم” اذ تراوح سعرها ما بين 7 و10 دراهم.

 

 

وحسب افادات فلاحين من سهل “صبرة” التابعة للنفوذ الترابي ﻹقليم الناظور لجريدة “عبركوم”، فإن احتكار بعض المضاربين لبيع الطماطم، وتحكمهم في العرض، وذلك بفرض أثمان على التجار الصغار والمستهلكين، ألهب سعر الطماطم بهذا الشكل المفاجئ للمواطنين.

 

 

وصرح بعضهم، بأن جشع بعض التجار خصوصا لهذه الفترة المباركة بالذات، ومع استغلال حالة زيادة الطلب على هذه السلع الأساسية ، يعمد الكثير منهم الى رفع الأسعار بنسب عالية تفوق القدرة الشرائية، وترهق جيوب المواطنين لتجاوز أثمان هذه المنتجات الفلاحية للحدود المعقولة.

 

 

وتأتي موجة الغلاء هذه، والتي تضرب بعض المنتجات الفلاحية التي تعتمدها الأسر المغربية بشكل أساسي في تحضير وجباتها الرمضانية، وسط تطمينات للحكومة المغربية بمراقبة شاملة للسوق الوطنية، والتدخل في حينه لردع كل الغشاشين، وكبار السماسرة الذين يلهبون السوق الوطنية.

 

 

وقد تقرر اعادة العمل خلال الشهر الفضيل بالرقم الهاتفي 57 57 الذي يسمح للمواطنين بمختلف أرجاء المملكة من ربط اﻹتصال بنقاط المداومة في مختلف العمالات والأقاليم، للتبليغ عن مختلف التجاوزات المبنية على حالات الغش التي قد تسجل في الأسواق بمناسبة قدوم الشهر المبارك.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )