‪ ‪

بعد الإنزال البيجيدي لمساندة أخيهم..الهيني “اعتقال حامي الدين داخل الجلسة حق جنائي”

التجنيد

محمد بالي ـ عبّر

 

شهدت جلسات محاكمة القيادي بحزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين المتابع بتهمة المشاركة في جريمة قتل الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد، تطورات ابتدأت بالإنزال المصباحي بالعاصمة العلمية في أول جلسة لنصرة أخيهم، وعرفت حضورا مكثفا مساندا لحامي الدين على حساب بنعيسى أيت الجيد وهو  الأمر الذي أثار استنكارا واسعا خاصة وأن الأمر يتعلق بمواطنين مغربين يستلزم وقفة الحياد وترك الأمور للعدالة والكلمة للقضاء.

 

ومن بين الأمور التي اثارت النقاش مأخرا بخصوص الملف احتمال اعتقال حامي الدين داخل جلسة المحكمة وهو الأمر الذي علق عليه المحامي محمد الهيني، استنادا إلى المادة 431 والتي تشير إلى أن القانون الجنائي يعطي الحق لغرفة الجنائية بإعتقال المتهم داخل الجلسة، مشيرا إلى أن مطلب عائلة ايت الجيد اليوم كشف الحقيقة وليس الاعتقال، والذي هو لاحق إن تبث تورط الشخص.

 

وكشف الهيني في خروج إعلامي له أن تفعيل قرار اعتقال أي شخص من داخل الجلسة يأتي بعد صدور قرار المحكمة بالإدانة مشيرا إلى أن قرارها غير قابل لأي طعن، وأوضح ذات المتحدث أن هيأة الدفاع عن أيت الجيد لا تتبنى مبدأ الانتقام بل على عكس ذلك تتبنى منطق القانون بصفة عادلة.

 

حري بالذكر، أن يوم غد الثلاثاء 12 فبراير الجاري، ستنظر غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس، في الملف ، وحسب مصادر خاصة، اكدت لــ”عبّر.كوم” أن رئاسة المحكمة قررت إدراج ملف “مقتل الطالب ايت الجيد” وحده لإعتبارات واحتياط ترى الرئاسة انها ضرورية لتفادي صدامات بين أنصار حامي الدين من اخوانه، ومطالبين بالحق المدني ومتضامنين مع مع عائلة الضحية..

 

 

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق