بعد الإطاحة بصاحبة فضيحة “بن بطوش” وتعويضها بوزير خارجية إطفائي..هل التقطت إسبانيا أخيرا رسالة بوريطة

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
فضيحة

تابعنا على جووجل نيوز

10 يوليو 2021 - 7:55 م

زربي مراد – عبّر

 

بعد الإطاحة بصاحبة فضيحة “بن بطوش” وتعويضها بوزير خارجية إطفائي..هل التقطت إسبانيا أخيرا رسالة بوريطة

بعدما عصف التعديل الحكومي الثالث من نوعه ب”أرانشا غونزاليس لايا” صاحبة فضيحة “بن بطوش” خارج حكومة “بيدرو سانشيز”، كشفت تقارير صحفية إسبانية متطابقة عن الاسم الجديد الذي أسندت إليه حقيبة الخارجية.

و ذكرت ذات المصادر نقلا عن مصادر حكومية إسبانية، أن السفير الإسباني الحالي في فرنسا، خوسي مانويل ألباريس، هو الذي تولى منصب وزير الخارجية في حكومة مدريد خلفا لغونزاليس لايا.

و ستكون أولى المهام المستعجلة لوزير الخارجية الجديد، خوسي مانويل ألباريس، هو العمل على حلحلة الأزمة الدبلوماسية مع الشريك والجار الجنوبي المغرب.

و يرى متتبعون للشأن السياسي أن الإطاحة ب”أرانشا غونزاليس لايا”  بعد فضيحة استقبال زعيم الانفصاليين من وزارة الخارجية وإسنادها لدبلوماسي كبير وله دراية بالمغرب، خطوة تهدف من ورائها مدريد إلى تطبيع العلاقات مع الرباط.

كما يرى محللون سياسيون أن إسبانيا ضاقت ذرعا بالأزمة الدبلوماسية التي تكبدت بسببها خسائر فادحة، كما التقطت أخيرا إشارة وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، عندما رد على التصريحات المستفزة للإسبان بالقول:”مغرب اليوم ليس مغرب الأمس”.

و كان اسم وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، برز بشكل كبير خلال الأزمة الدبلوماسية بين مدريد والرباط، بعد تبوث تورطها المباشر في إدخال زعيم انفصاليي البوليساريو إلى إسبانيا بطرق احتيالية، وصب مزيد من الزيت على نار الأزمة بتصريحات مستفزة ومتناقضة، ما جعل المعارضة تنتفض في وجهها وتطالب برحيلها.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب