بعد اغتصاب ثلاث طفلات بطاطا هيئات حقوقية تستنكر تنازل أسر الضحايا وتدعو لعدم أخذه بعين الاعتبار

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

25 يونيو 2020 - 8:09 م

زربي مراد ـ عبّر

 

بعد أن سجل إقليم طاطا ثلاث حالات إغتصاب لأطفال قاصرين في أقل من شهر، ويتعلق الأمر بكل من إكرام التي تسكن بفم الحصن، إكرام المنحدرة من تيغمرت، ثم الطفلة مريم المنحدرة من جماعة تليت بفم زكيد، دعت فعاليات المجتمع المدني بالإقليم، السلطات إلى ضرورة حماية الأطفال القاصرين ضحايا الاغتصاب وعدم الأخذ بعين الاعتبار تنازلات بعض أسر الضحايا.

وعبر منتدى إفوس للديمقراطية وحقوق الانسان، المكلف بمتابعة ملف الطفلات الثلاث، عن شجبه لاستمرار تنازل أسر الضحايا عن حقوق الطفلات اللواتي يتعرضن للعنف الجنسي بإقليم طاطا.

وطالب المنتدى النيابة العامة بالحزم وضمان حماية حقوق الأطفال، وعدم الأخذ بعين الاعتبار هذه التنازلات في حفظ الملفات، أو المتابعة في حالة سراح في مثل هذه الجرائم المتعلقة بالاغتصاب وهتك عرض واستغلال جنسي للأطفال.

ودعا المنتدى الأسر والمجتمع المدني الى التبليغ عن هذه الجرائم وعدم التطبيع معها، معتبرا أن هذه الظواهر تشكل استثناء بمناطق الإقليم، مؤكدا استعداده لتقديم المصاحبة القانونية والمؤازرة وخدمات الاستماع لضحايا الاعتداءات الجنسية للطفلات الثلاث.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب