fbpx

بعد إحراقهم العلم المغربي.. محلل: احتجاج التلاميد موجه وغالبيتهم وجدوا الفرصة للهروب من المدرسة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

12 نوفمبر 2018 - 5:02 م

عبّـــر _ ماريا لحسن

 

 

دخلت احتجاجات التلاميذ ضد اعتماد التوقيت الصيفي، مرحلة لا تحمد عقباها خصوصا بعد إقدام مجموعة منهم على إحراق العلم المغربي أمام مؤسسة البرلمان بالرباط وكذلك المطالبة بإسقاط الجنسية.

 

 

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات لمجموعة من التلاميذ وهم يدوسون العلم بأرجلهم وإحراقه بعد ذلك، الأمر الذي قد يجر عليهم مشاكل هم في غنى عنها خصوصا أن وجوههم واضحة في أشرطة الفيديو.

 

 

وفي ذات الصدد، قال المحلل السياسي عمر الشرقاوي في تدوينة دبجها على صفحته، أن “هدشي ديال التلاميذ فيه ما هو عفوي وهو قليل، وفيه ما هو موجه وهو كثير”، في إشارة منه أن خروج التلاميذ إلى الشارع قد تكون وراءه جهات معينة تسعى إلى خلق الفوضى لا غير.

 

 

وأضاف الشرقاوي في تدوينة أخرى أنه من الخطأ اعتقاد أن نعتبر احتجاجات التلاميذ حركة نضالية جماهيرية واعية قادرة على ضمان الانتقال الديمقراطي، مبرزا أن “التلاميذ دياولنا راه أبناء بيئتنا الكثير منهم وجد فرصة للترويح عن النفس والهروب من ضغط الدروس.. اشمن حركة واعية، وفق تعبيره.

 

 

هذا، ويتفاعل العديد من المغاربة على ذات منصات التواصل، مع خرجات التلاميذ احتجاجا على اعتماد الحكومة التوقيت الصيفي طول السنة، معتبرين أن غالبية المحتجين من الكسالى همهم الوحيد هو الهروب من مقاعد الدراسة وخلق الفتن لا غير.

 

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )