بعدما وصفت تطبيع المغرب مع إسرائيل بالخذلان الكبير..حماس تهنئ أردوغان على التطبيع مع تل أبيب

منوعات كتب في 18 أغسطس، 2022 - 20:00 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
حماس علماء المسلمين

في خطوة مفاجئة، صدمت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الجميع وعلى رأسهم الشعب الفلسطيني بإعلان موقفها الداعم لإعادة العلاقات بين تركيا وإسرائيل.

وسارعت حركة “حماس” الأكثر تشددا بين الفصائل الفلسطينية الأخرى، إلى مباركة تطبيع العلاقات التركية الإسرائيلية، مهنئة أنقرة في شخص الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقالت “حماس” في بيان رسمي صادر عنها، أنها “نؤكد للشعب الفلسطيني والضفة وغزة والـ 48 ومخيمات الشتات بأن هذه الخطوة تصب في صالح شعبنا الفلسطيني المجاهد بكافة أطيافه”.

وزعمت الحركة ذاتها، أن “الموقف التركي يهدف إلى دعم القضية الفلسطينية واستمرارها، داعية في المقابل، الدول الأخرى لعدم استغلال قرار الجمهورية التركية لتشريع التطبيع مع دولة الكيان الإسرائيلي.

وبررت الحركة تطبيع تركيا لعلاقاتها مع إسرائيل بما أسمتها الظروف والمسوغات المختلفة تماما على حد تعبيرها، مؤكدة على تمسكها بخيار المقاومة، معتبرة الكفاح المسلح خيارا استراتيجيا لحماية الشعب الفلسطيني والدفاع عن حقوقه كاملة.

والغريب أن حركة المقاومة الإسلامية “حماس” التي تبارك اليوم التطبيع الكامل للعلاقات التركية الإسرائيلية وتعتبره يصب في مصلحة فلسطين وشعبها، هي نفسها التي شجبت بالأمس القريب، تطبيع الرباط لعلاقاتها مع تل أبيب، واصفة إياه ب”الخذلان الكبير”.

زربي مراد – عبر

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع