بسبب انفراد أخنوش بالقرارات..الوزير السابق محمد عبو يغادر حزب الحمامة ويلحتق بالميزان

استقالة جماعية من حزب الحمامة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

27 مارس 2021 - 2:51 م

عبّر – متابعة

 

مع اقتراب الاستحقاقات الانتخابية التي من المنتظر أن تشهدها بلادنا هذه السنة، تتواصل الضربات الموجعة التي يتلقاها مؤخرا رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، بعدما قرر الوزير السابق، محمد عبو مغادرة حزب الحمامة.

 

وذكرت مصادر مطلعة، أن السبب الذي دفع الوزير السابق لتقديم استقالته من حزب التجمع الوطني للأحرار، ترجع بالاساس إلى الخلافات التي نشبت بينه وبين أخنوش بسبب سلطوية هذا الأخير وانفراده بالقرار داخل الحزب وكأنه في ملكيته.

 

وأضافت ذات المصادر، أن محمد عبو قرر أن يلتحق رسميا بحزب الاستقلال، حيث من المرتقب أن تنظم اللجنة التنفيذية للحزب المذكور حفلا بهذه المناسبة، حيث يراهن عليه نزار البركة لقيادة الحزب بإقليم تاونات للظفر بنتائج تمكنه من تصدر المشهد السياسي خلتل الانتخابات المقبلة، والتي يسغى حزب علال الفاسي لتصدرها والعودة لقيادة للحكومة لاول مرة بعد دستور 2011.

 

يبدو إذن أن أخنوش في طريقه لأن يتلقى المزيد من الضربات والصفعات خلال هذه الفترة، بسبب تعنته وتسلطه، ومحاولة فرض قراراته دون الرجوع إلى اجهزة الحزب التي ظلت صورية فقط منذ توليه قيادة حزب التجمع الوطني للأحرار بطريقة غير ديموقراطية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب