بريطانيا: فيسبوك و تويتر في ورطة حقيقية بسبب الأخبار الكاذبة

عبّر-متابعة

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن أن بعض أعضاء مجلس العموم البريطاني، يصلون إلى واشنطن لاستجواب “فيسبوك” و”جوجل” و”تويتر” بشأن الأخبار الكاذبة وانتشار المعلومات المضللة على منصاتهم، في تحرك وصفته الصحيفة بالنادر.

وأشار خبراء إلى أن وصول هؤلاء النواب إلى الولايات المتحدة، لاستجواب شبكات التواصل الاجتماعي، دليل على أن بريطانيا تتعامل بجدية مع تلك القضية.

وتحدثت عن أن أعضاء لجنة الإعلام والثقافة في مجلس العموم البريطاني سيعقدون خلال ساعات جلسة استماع كجزء من مهمة تقصي حقائق لفهم كيفية تأثير حملات التضليل على الانتخابات والمجتمع البريطاني.

واعتبرت الصحيفة، أنها المرأة الأولى التي تقوم فيها لجنة من مجلس العموم البريطاني بجلسة استماع علنية وفي بث حي خارج المملكة المتحدة.

وذكرت أن جلسة الاستماع ستطالب مسؤولي “فيسبوك” و”جوجل” و”تويتر” بالكشف عن نطاق المعلومات المضللة على منصاتهم والحلول المتاحة لديهم للحد من انتشار الدعاية الكاذبة التي أثرت على استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وكذلك الحملة الرئاسية الأمريكية في 2016م، وسط اتهامات لروسيا باستخدام الدعاية والأخبار المضللة كسلاح بما يخدم مصالحها.

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.