بريطانيا..غالبية الحالات الحادة للمصابين بكورونا هي للذين رفضوا التلقيح

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
بريطانيا

تابعنا على جووجل نيوز

20 يوليو 2021 - 8:00 م

عبّر-متابعة 

 

كشف مسؤولوا مستشفى برادفورد الملكي في بريطانيا، على غرار العديد من المستشفيات الأخرى، عن أعدادا متزايدة من المرضى المصابين بإصابات حادة بفيروس كورونا، مؤكدين أن أكثر من نصف هؤلاء المرضى تقريبا رفضوا الحصول على اللقاح، وهو قرار ندم عليه كثيرون الآن.

 

واعترف عدد من الذين غادروا المستشفى بعد أسبوع من خضوعه لجرعات تنفس بالأكسجين، بأنه تأثر بأحاديث الناس على منصات وسائل التواصل الاجتماعي، وأيضا التقارير الإخبارية التي تحدثت عن خطر الإصابة، الضئيل للغاية، بجلطات الدم نتيجة استخدام لقاح أسترازينيكا.

 

واعتبرتم الأطقم الطبية، أن المرضى يملأون المستشفيات بسبب مجازفتهم وهذا خطأ، حيث يشهد مستشفى برادفورد الملكي موجة رابعة من مرضى كوفيد، نصفهم لم يحصلوا على اللقاح، في حين البعض الذين، حصلوا على جرعتين من اللقاح،” كانت إصابتهم أكثر اعتدالا، بينما كان من المحتمل أن يموتوا في حالة عدم حصولهم على اللقاح”.

 

وشهد الشهر الماضي تسجيل تراجع حاد في عدد المرضى الذين يدخلون المستشفى نتيجة الإصابة بكوفيد، وذلك لأول مرة منذ الصيف الماضي. بيد أن العدد هذا الأسبوع سجل نحو 50 حالة إصابة، مع تفشي متحور “دلتا”.

 

ويعكس هذا ارتفاع معدلات الإصابة في بريطانيا، وهي زيادة بواقع الثُلث خلال الأسبوع الماضي، إلى ما يقرب من 400 حالة لكل 100 ألف شخص.

 

وكما هو الحال منذ فترة، تقود فئة الشباب هذا التغير، إذ تجاوز المعدل بالنسبة لفئة المراهقين 750 حالة لكل 100 ألف شخص، والذين هم في العشرينيات من العمر لا يتخلّفون عن الركب.

 

وعلى الرغم من أن قليلا منهم يدخلون إلى المستشفى في بريطانيا، إلا أن هؤلاء المرضى حاليا أصغر سنا في المتوسط مقارنة بالوضع خلال موجات الإصابة السابقة، مع زيادة العدد بالنسبة لفئة الثلاثينيات والأربعينيات من العمر.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب