برلمانية تقصف رئيس جهة الشرق ” ما أبلد من يستبلد الآخرين.. والله يعطينا وجهك”

سياسة كتب في 14 أغسطس، 2018 - 13:49 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status

مراد هربال-عبّر

شكل إقصاء ممثلي المجالس المنتخب بإقليم الناظور عن محطة استقبال الحاويات التجارية بميناء بني انصار مطلع الاسبوع المنصرم ، ردود افعال وحرب سياسية بين المكونات الحزبية..

ولإيجاد التفسيرات و تحري الحقائق، سألنا البرلمانية ليلى احكيم عن حزب الحركة الشعبية فكان ردها كالآتي” أثار استغرابي التصريحات التي أدلى بها رئيس مجلس جهة الشرق، بخصوص تقديم نفسه فاعلا أساسيا في مشروع الحاويات التجارية التي باشرت الرسو بميناء بني انصار بالناظور، بعد جهد جهيد من عدد من المتدخلين سأعرج على ذكرهم فيما بعد.
وما زادني استغرابا هو طريقة احتواء عبد النبي بعيوي لهذا المشروع ونسبه لنفسه دون أن يخص بالذكر الفاعلين والشركاء في هذا المشروع التجاري الذي سيعيد الحيوية والنشاط للنسيج التجاري والاقتصادي بالمنطقة، في خضم ما تعرفه من ركود تجاري واقتصادي مهول خلال الفترة الأخيرة.

والحال، والذي لن ينكره الا جاحد، أن هذا المشروع الملاحي والتجاري الذي شهد انطلاقته ميناء بنس انصار بحر الأسبوع الماضي، هو ورش أشرفت عليها قطاعات تابعة للدولة، وسهر على إخراجه الى حيّز الوجود عامل إقليم الناظور، مشكورا، وتدخل من مجموعة من الفاعلين الأساسيين وأخص بالذكر: الإدارة الجهوية للجمارك، إدارة مارسا ماروك، وكذا جمعية ائتلاف التجار بشمال شرق المغرب، دون أن ننسى المجهود المتميز الذي قام به السيدات والسادة النواب البرلمانيين بدائرة الناظور بتنسيق مع عامل الناظور، للترافع على هذا الملف لدى المؤسسات الحكومية، وخاصة خلال اللقاء التواصلي الذي عقده رئيس الحكومة مع السادة العمال والمنتخبين وفعاليات المجتمع المدني بجهة الشرق، والذي أكدنا خلاله على ضرورة توفير رافعة للحاويات بميناء بني انصار، لما يعرفه هذا الحيّز المينائي من تنامي ارتفاع الرواج التجاري…

إن ما قام به بعيوي، حين نسب انطلاقة هذا المشروع التجاري لنفسه وأقصى بذلك جميع الشركاء والمتدخلين في إنجازه، يحيلني على أمر مهم للغاية، يجعلني أتساءل.. ما دام للسي بعيوي كل هذا النفوذ وهذه السلطة في الإسراع بإخراج المشاريع الى النور، لماذا لم يُسرّع من وتيرة إنجاز مركز السرطان بالناظور، الذي نال ما ناله من أبناء وبنات المنطقة من معاناة؟ لماذا لم يُسرّع من استكمال إجراءات إنشاء المركب الرياضي للناظور؟

وأضافة قائلة “أقول لبعيوي أبناء الناظور وبناته، سئموا من الركوب على الموجة ودغدغة مشاعرهم بالكلام الفضفاض، وكما يقول المثل: ما أبلد من يستبلد الآخرين.. والله يعطينا وجهك”

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع