بركان.. المجلس العلمي يرفض المساواة قياس المساجد على الأسواق والمقاهي

بركان

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

27 يونيو 2020 - 11:00 ص

عبّر-بلاغ

 

‏أصدر المجلس العلمي لإقليم بركان نداء ‏حول إغلاق المساجد في ظل جائحة كورونا.

 

‏وجاء في النداء “عندما داهم الوباء بلدنا العزيز وقد ظهرت خطورته وسرعة عدواه ‏وما فعله في بلدان أخرى، وبتوجيه من أمير المؤمنين حفظه الله وأيدة اتخذ المغرب مجموعة من التدابير الإحترازية حرصا على أرواح المواطنين، ‏وقد تبين لنا جدواها وأعطت نتائج طيبة، أشاد بها العالم قاطبة، وكان من ضمن الاحترازات إغلاق المساجد بناء على فتوى المجلس العلمي الأعلى”.

 

‏وأضاف النداء الذي توصلت جريدة “عبّر. كوم” بنسخة منه أنه عندما قررت السلطات العمومية التخفيف من الحجر ‏وبدأت في الرفع التدريجي له، ارتفعت بعض الأصوات تنادي بإعادة فتح بيوت الله تعالى مثلما فتحت أماكن أخرى، والحقيقة أن قياس بيوت الله ‏تعالى ‏على الأسواق والمقاهي وغيرها لم يراع الفارق، ذلك بأن احتمال انتقال العدوى من الاجتماع في بيوت الله تعالى أكثر منه في المرافق الأخرى، لضرورة الصلاة في الصفوف والتناوب على السجود في الموضوع الواحد، على أنه لازال يستحسن ترك ارتياد المقاهي والمكوث فيها تفاديا للضرر المحتمل.

 

‏وختم النداء الموقع من رئيس المجلس العلمي لإقليم بركان، أنه وبناء أن على ملاحظات انتشار وباء كورونا انتشار متصاعدا، ‏فإننا نهيب بالمواطنين والمواطنات أن يستمروا على ما كانوا عليه من التحفظ والتحرز، ‏وأن يؤدوا الصلوات في بيوتهم، ويقيموا الجماعة مع أهلهم، ‏ما دام مصدر الوباء لازال قائما، ‏مع التذكير بأن شريعة الإسلام هي شريعة رحمة، تجعل الحفاظ على حياة الإنسان من أولى أولوياتها يقول الله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم} الأنفال/24″اهـ.

 

تجدر الإشارة أنه بعد تخفيف الحجر الصحي وتصنيف عدد من المدن والأقليم ضمن المنطقة1، طالب مواطنون بفتح المساجد، لتمكين المومنين من أداء الصلاة جماعة، مع الأخذ بإجراءات السلامة، تماما كما هو معمول به في عدد من الدول الإسلامية في ظل جائحة كورونا.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب