fbpx

برشيد.. تفاصيل مصرع فتاة على يد خليلها

برشيد.. تفاصيل مصرع فتاة على يد خليلها

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

30 أكتوبر 2020 - 8:51 م

عبّر ـ صحف

 

تجري مصالح الأمن التابعة لبرشيد، أبحاثا مع شاب لا يتعدى عمره 25 سنة، وضع رهن الحراسة النظرية، منذ الأحد الماضي لتورطه في مقتل خليلته، التي أنجبت منه سفاحا.
وحسب مصادر متطابقة فإن الضحية تحملت طعنة سكين بسيطة وجهها لها المتهم، قبل أن تعمل على تنظيف الجرح ومسح الدماء، ومرافقته في نزهة استغرقت حوالي أربع ساعات، ليشتد بها الألم بعد ذلك، ويرافقها إلى المستشفى حيث تم رتق الجرح، ليعودا إلى المنزل، لكنها فارقت الحياة بعد ذلك ببضع دقائق.
وبينما أحيلت جثة الضحية على مصلحة الطب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة بدقة، تم إيقاف المتهم والبحث معه حول ملابسات حيازته سلاحا أبيض، كما تم استدعاء أحد أقربائه للاستماع إليه أيضا، سيما أن شجارا جمع بينهما لحظات قبل لقائه بخليلته.
وأفادت مصادر “الصباح” أن الضحية كانت تجمعها علاقة غرامية بالمشتبه فيه، وأنهما أنجبا من دون زواج، وظلت متمسكة به، رغم أنها تقطن مع والديها، إذ أن أبناء “البلوك”، يعلمون بالعلاقة التي تجمعهما، كما ينتظرون أن يتم عقد القران بينهما منذ أن كانت الضحية حاملا، إلا أن ذلك لم يحدث.
وفي السبت الماضي حوالي التاسعة والنصف ليلا، نشب شجار بين المتهم وأحد أقربائه، واستعين فيه بالسلاح الأبيض، وتدخل البعض للتفريق بينهما، قبل أن تحضر الضحية، لتحاول الدخول معه في حوار للتهدئة من الحالة التي كان عليها، إلا أنه نهرها آمرا إياها بالذهاب إلى منزلها، ودون أن يشعر استعمل السكين الحادة لوخزها في إشارة منه إلى أمرها بالابتعاد، فأصيبت بجرح، لتغادر المكان قبل أن تعود إليه وقد غيرت ملابسها وعملت على تنقية الجرح.
وأضافت المصادر نفسها أن العشيقين قاما بجولة وجلسا بحديقة عمومية، إذ ظلت الضحية معه لأربع ساعات، قبل أن تشعر بمضاعفات ليضطر إلى نقلها إلى قسم المستعجلات بالمستشفى العمومي، حيث تم تنظيف ورتق جرحها، لكن أثناء العودة إلى المنزل فارقت الحياة.
ورجحت المصادر ذاتها أن تكون الضحية تعرضت لنزيف داخلي من مضاعفات الطعنة، وهو ما سيحسم فيه تقرير الطب الشرعي.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب