بالفيديو و الصور: إعادة تشخيص جريمة القتل البشعة التي راح ضحيتها زوجة بأيت باها

عبّر ـ مراسلة

 

اعيد يومه الثلاثاء، 19 فبراير الجاري، تشخيص جريمة القتل التي راح ضحيتها زوجة على يد زوجها بدوار درايد التابع ترابياً لجماعة سيدي بيبي.

واستقدمت مصالح الدرك الملكي بسيدي بيبي، إلى مسرح الجريمة، المتورط المباشر في ارتكاب هذه الجريمة التي عرفها دوار درايد، بعدما تمكنت المصالح الدركية من توقيفه ليلة أمس.

 

وكان دوار درايد قد إهتز مساء أمس على وقع جريمة بشعة، راحت ضخيتها أم لثلاثة أبناء، أصغرهم في الثامنة من العمر، فيما يبلغ أكبرهم 16 سنة، بعدما إستغل زوج الضحية غياب أبنائه عن بيت الزوجية، فقام بتسديد ثلاث ضربات إلى الضحية فوق الرأس بواسطة ساطور ” شاقور”، واضعا حدا لحياتها، تم عمد إلى صب كميات من البنزين على جثتها واحرقها بدم بارد متتبعا لأطوار الحرق، التي جرت بالطابق العلوي لمنزل الزوجية، هذا الأخير تؤكد مصادرنا أنه سبب الخلاف الذائم الذي كان بين الزوجين، حيث سبق للضحية أن تقدّمت بدعاوى قضائية في حق الجاني تطالبه فيها بحقها في المنزل وكون البقعة التي شيّد عليها تعود ملكيته اليها..

 

وحسب مصادر من عين المكان فمباشرة بعد إرتكاب الجاني للجريمة خرج أمام باب المنزل وجلس، مرددا ” قتلتها…قتلتها…صفيتها ليها…).

وفور سماعه للخبر، سارع أخ الضحية إلى إخطار الدرك الملكي بمركز سيدي بيبي، حيت تم الإنتقال إلى عين المكان وإعتقال الجاني الذي وجد جالسا في مكانه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق