بالفيديو..قساوة البرد لم تثني شباب من الريف الشرقي من ركوب “الزودياك” والعبور إلى سواحل اسبانيا

في الواجهة كتب في 20 يناير، 2021 - 18:42 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
قساوة البرد

فؤاد جوهر ـ عبّــر

 

نجح ثلة من الشباب اليافع من الوصول صباح امس، الى السواحل الجنوبية ﻹسبانيا، بعد ركوبهم لزورق مطاطي انطلاقا من السواحل الريفية في رحلة محفوفة بالمخاطر المتنوعة، وكذا الأجواء الباردة الذي تشهدها جل المناطق بالبلاد.

 

 

وساهم ما يقارب 20 شابا تنحدر أصولهم من زايو، وقرية أركمان، وكبدانة، وكلها مناطق تقع تحت النفوذ الترابي ﻹقليم الناظور، في اﻹعداد لهذه الرحلة الشائكة عبر شراء المعدات اللازمة لﻹبحار السري، من محركات وقارب مطاطي، وذلك بتوفيرهم لمبلغ 15.000 الف درهم للشخص الواحد، لتمويل العدة واﻹقلاع نحو المصير المجهول ومواجهة مخاطر البحر المتوسط.

 

واختار المهاجرون السريين والتي تتراوح أعمارهم بين 20 الى 28 سنة الأجواء الملائمة وهدوء البحر لﻹقلاع في هذه الرحلة، التي دامت أزيد من 10 ساعات وسط أجواء من الترقب، للرسو أخيرا بفضل مهارة “الرايس” الهاوي، الى سواحل اسبانيا في أجواء من الفرحة والتهاني بعد نجاح مغامرة الموت.

 

ولم تثني قساوة الطقس البارد وكذا الفصل الماطر، هؤلاء الشباب من دخول المغامرة، بهدف تحقيق اﻵماني المنشودة، وتحسين الوضعية اﻹجتماعية القاسية التي يعاني بها العديد من الطاقات الشابة، خصوصا بمناطق الريف الشرقي أمام انعدام فرص الشغل، وارتفاع معدلات البطالة الى مستويات قياسية في صفوفهم في ظل الصمت المريب للمسؤولين وكذا الجمود غير المستساغ، لتحريك اﻵليات اﻹقتصادية للنهوض بمناطق الشمال الشرقي.

 

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع