بالفيديو: سفارة المغرب بجنوب إفريقيا تدحض أكاذيب خصوم الوحدة الترابية

سفير المغرب بجنوب افريقيا

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

-

 

عبّر ـ متابعة

 

نشرت سفارة المملكة المغربية بجنوب إفريقيا، بمناسبة الذكرى الـ 77 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال الموافق لـ11 يناير فيديو باللغة الإنجليزية مدته 37 دقيقة، بعنوان “بين الوهم والواقع: فهم للنزاع الإقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية”.

يهدف هذا الفيديو إلى دحض الأكاذيب والانحرافات التي تود بعض الأطراف الخبيثة ترسيخها في ذاكرة ووعي الرأي العام الجنوب إفريقي قليل الاطلاع على حيثيات القضية الوطنية والمتأثر بسردية منحازة ومليئة بالخداع والتضليل. قد تم خلاله تقديم الحجة والدليل والتدقيق والتمحيص ووضع الحقائق في سياقها.

وعمل الفيديو على تفكيك الادعاءات المضللة التي يصر على نشرها خصوم الوحدة الترابية للمملكة، من ترسيخ الهوية إلى الحقائق القانونية مرورا بديناميكيات الأمم المتحدة.

وأجاب السفير يوسف عمراني بالتفصيل على ثمانية أسئلة طرحتها الصحافية جانيس غرافر، من أجل تصحيح الفهم وتوعية الرأي العام الجنوب إفريقي الذي طالما كان عرضة لخطاب أحادي متكرر ومضلل من طرف البوليساريو وصانعيه.

تم انجاز هذا الفيديو باللغة الإنجليزية، وتم نشره بشكل واسع على المنصات الرقمية ومواقع التواصل الاجتماعي بجنوب إفريقيا والدول المجاورة لها.

تستمد هذه المبادرة جوهرها من السياق السائد والزخم السياسي الذي أصبح اليوم أكثر جدية من الأمس.

إن الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية، وافتتاح عدد كبير من القنصليات العامة للدول الشقيقة والصديقة من إفريقيا وآسيا وامريكا اللاتينية في الداخلة والعيون، وبشكل أعم مواقف المجتمع الدولي، كلها تترجم في انسجام تام سمو القانون على الإيديولوجيا، والوحدة على الانقسام، والاتساق على الأكاذيب.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 57 )

التعليقات مغلقة.