بأنشطة عطاء ومساهمة في التجهيز.. جمعية أصدقاء المدارس تحتفل بالذكرى 14 لتأسيسها

نشر في 5 ديسمبر، 2020

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

5 ديسمبر 2020 - 11:27 ص

عبّر

اختارت جمعية “أصدقاء المدارس” المغربية الاحتفال بمناسبة الذكرى الـ14 لتأسيسها، بأنشطة للعطاء ومواصلة أعمالها التضامنية عبر الجنوب المغربي.

وهكذا نظمت الجمعية على مدى أزيد من شهر ونصف، قافلة شتاء دافئ التي تمنع الملابس الشتوية للتلاميذ بعدد من المدارس، خاصة بإقليم تارودانت.

وانفتحت “أصدقاء المدارس” التي تخلد ذكراها السنوية في الـ25 من نونبر من كل سنة، على خمسة أقاليم ببعض جهات الجنوب، حيث سلمت بها أزيد من 60 سبورة مغناطيسية، لمؤسسات تعليمية ودور الطلبة والطالبات وبعض الجمعيات المحلية (ما بين 2 و4 سبورات لكل مؤسسة أو هيئة).

واتخذت الجمعية مدارس جماعاتية بكل من تلكجدونت وتيكوكا اولاد برحيل بإقليم تارودانت، عنوانا لمواصلة جهودها الهامة، الداعمة للمدرسة المغربية ولتلاميذ العالم القروي عل الخصوص، حيث استفاد بالمناسبة، أزيد من 900 تلميذ وتلميذة من ألبسة شتوية ومواد غدائية.

كما تم منح بعض المعدات واللوازم للمساعدة على تجهيز المدارس المعنية، من خلال تسليمها 400 متر من الأنبوب البلاستيكي “خرطوم 16 بار” لربط المدرسة الجماعاتية تيكوكة بالماء الصالح للشرب.

ومنحت الجمعية قصصا لمكتبة تيكوكا الجماعاتية، بهدف دعم إمكانات هذه المكتبة القروية باعتبارها شعاع ضوء في المنطقة، وتشجيع الأطفال على القراءة والإبداع.

وسلمت الجمعية صهريجا بلاستيكيا “خزان للماء” لمدرسة تدارت المركزية، للمساعدة على توفير هذه المادة الحيوية الأساسية، زيادة على ستائر واقية من أشعة الشمس لمدرسة تاكجدونت الجماعاتية.

وبالإضافة إلى الأجراس المنبهة، تبرعت الجمعية لجميع الوحدات المدرسية تالكجدونت، ببعض اللوازم المدرسية لمدرسة القادسية، كما وضغت رهن إشارة جميع المؤسسات المستفيدة، منشورات وملصقات تحمل إرشادات وقائية من فيروس كورونا كوفيد 19.

ومساهمة منها في تعزيز البنيات التحتية ودعم إجراءات وقاية التلاميذ من فيروس كورونا المستجد، شيدت الجمعية سقايات للماء الشروب ببعض المؤسسات التعليمية، أبرزها مدرسة اولاد مْساعد بزاكورة، ومدرسة شوقي بتارودانت، ومدرسة محمد السادس بأسا الزاك.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب