بأداء باهت المنتخب المغربي ينتصر على ليبيريا ويثير الشكوك حول جاهزيته لدخول غمار المونديال

رياضة كتب في 13 يونيو، 2022 - 22:11 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
المنتخب المغربي

بصورة مهزوزة، وبمركب محمد الخامس تفوق المنتخب المغربي لكرة القدم في أمسية اليوم التي جمعته بمنتخب ليبيريا، برسم إقصائيات كأس افريقيا التي ستقام بالكوت ديفوار بثنائية نظيفة.

مبارة ظهر فيها خليلوزيتش تائها، وحاملا لأوراق مبعثرة ومستقبل غامض لكتيبة وطنية مقبلة على كأس العالم بعد أشهر قليلة، وهو الأمر الذي جسده اللاعبين في الرقعة الخضراء.

وظهرت العناصر الوطنية بإيقاع بطيئ جدا طيلة مجريات الشوط الأول، حيث لم ينجح الفريق الوطني والى حدود الدقيقة 40 من خلق أية محاولة هجومية، وبقي الحارس الليبيري في راحة تامة أمام عقم وتيهان العناصر الوطنية في المستطيل الأخضر.

وسجلت الدقيقة 42 المحاولة الأولى والأخيرة لرفقاء سايس، بعد مجهود فردي قاده امين حارث انتهى بحصوله على ضربة خطأ من تنفيذ حكيمي،ليسددها خارج الإطار بسنتيمترات.

انتعاشة طقيفة مع بداية الشوط الثاني وبمجهود فردي لحارث الذي راوغ ونجح في اصطياد ركلة جزاء في حدود الدقيقة 56 نفذها فجر وترجمها الى هدف أول.

دقيقتين بعد ذلك، جملة تكتيكية للمهاجمين المغاربة بمربع عمليات الفريق الخصم أنهاها النصيري بهدف ثاني، ليتنفس الصعداء أمام فريق مصنف في الرتبة 149.

وواصل المنتخب المغربي هجوماته لكن دون فعالية تذكر، مع غياب تام للتنسيق بين الخطوط، بإستثناء مجهودات فردية للاعبين لم تكلل بالنجاح، لتنتهي المبارة بإنتصار غير مقنع، ولم يرضي الجماهير الوطنية التي تساند منتخبها.

مبارة ليبيريا ورغم الفوز، زادت من الشكوك حول جاهزية الفريق الوطني، وانسجام الأسود الذي يبدو بعيدا في ظل تواجد اطار وطني عنيد واصطدامي مع اللاعبين، وهو الأمر الذي اثر على مردود النخبة الوطنية، وعدم اقناع للجماهير العريضة التي تنتظر مشاركة تاريخية بمونديال قطر 2022.

فؤاد جوهر ـ عبّر 

اترك هنا تعليقك على الموضوع