‪ ‪

ايقاف “جزار” وثق أرملة في لحظات نزوة ..

 

عبّر ـ الصباح

 

أوقفت مصالح الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي بالعونات أول أمس (الأربعاء)، جزارا متهما بالنصب على أرملة تسكن بمركز العونات، بتصويرها عارية ونشر صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وكشفت مصادر دركية “للصباح”، أن الضحية وهي أرملة شابة وأم لطفلين، تقدمت بشكاية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بالعونات، أفادت فيها أنها تعرفت على شاب عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعد توطيد العلاقة بينهما، والتغرير بها وإقناعها بأنه يريد الارتباط بها، وبعد التمكن من الحصول على صور لها عارية وتسجيلها لمحادثات ساخنة، شرع في ابتزازها بنشر الصور. ولما عجزت عن الرضوخ لطلباته، نشر الصور على صفحات الفايسبوك، مما دفعها إلى التفكير في الانتحار.

 

وأضافت المصادر ذاتها، أن الضابطة القضائية، تفحصت ذاكرة هاتف الضحية وتوصلت بالصور المثيرة، وتعرفت على الحساب الخاص بالمتهم وعلى رقمه الهاتفي، الذي يستعمله في “الواتساب” وفتحت معه قنوات التواصل. واقترح عليها الالتحاق به بالزمامرة، ووضع لها برنامجا للسفر واقترح عليها الانتقال عبر وسيلة نقل خاصة بالنقل السري وحدد لها موعد ومكان اللقاء به.

 

وسايرته الضابطة القضائية التي كانت تتحدث باسم الضحية واقترحت عليه لقاءه بسيدي بنور، وبعد أخذ ورد، تمكنت من إقناعه باقتراحها. وركبت الضحية سيارة أجرة من الحجم الكبير، وركب معها اثنان من درك العونات بزي مدني وظلا على اتصال به.

 

وبوسط سيدي بنور توقفت سيارة الأجرة ونزلت الضحية وبحثت عن المتهم، وتوجهت نحوه، وكان رجلا الدرك الملكي يتابعان حركاتها، وتدخلا في الوقت المناسب وجرداه من سيف كبير كان يتحوز به وكبلاه واقتاداه بعد إخبار النيابة العامة، إلى العونات ووضعاه تحت تدابير الحراسة النظرية. وبعد تفتيش ذاكرة هاتفه المحمول، عثرا على صور كثيرة لفتيات، ادعى أنه حملها من مواقع التواصل الاجتماعي. وتبين أنه من ذوي السوابق القضائية في الاتجار في المخدرات.


ها شنو وقع لفتاة حصلها الاب ديالها في مغازلة حبيبها عبر الهاتف

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق