انتقادات لاذعة لشركة “كازا إيفنت” بسبب الوضعية الكارثية لأرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء

انتقادات لاذعة لشركة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

5 يناير 2021 - 10:31 م

زربي مراد ـ عبّر

 

وجدت شركة “كازا إيفنت” المكلفة بكل ما يخص ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، نفسها في وضع حرج بسبب الأرضية الكارثية التي جرت عليها مباراة الرجاء الرياضي وثونغيت السنغالي، لحساب إياب الدور الأول من عصبة أبطال إفريقيا.

وتحولت أرضية “دونور” إلى مسبح بسبب البرك المائية وجد معها لاعبو الفريقين صعوبة بالغة في دحرجة الكرة وتمريرها فيما بينهم.

وتعرضت شركة “كازا ايفنت” لانتقادات لاذعة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة من لدن الجمهور الرجاوي، الذي حملها نصيبا كبيرا من خروج النسور الخضر من الباب الضيق لأغلى المسابقات الإفريقية.

واعتبر كثيرون أن حالة الملعب الكارثية دليل على فشل الشركة المذكورة في صيانة الملعب، وتهييئه لتحمل الأمطار التي تهطل خلال فصل الشتاء، رغم قرارات الإغلاق المتكررة خلال السنوات الفارطة.

يشار إلى أن فريق الرجاء الرياضي ودع مسابقة عصبة أبطال إفريقيا بعد خسارته أمام ثونغيت السنغالي بضربات الجزاء، في مفاجأة لم تكن متوقعة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب