fbpx

انتقادات لادغة للعثماني بسبب الفنان الأمازيغي الراحل “أحمد بادوج”

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

3 سبتمبر 2020 - 1:57 م

خالد أنبيري-عبّر

 

 

وجه مجموعة من النشطاء ورواد مواقع التواصل الإجتماعي، انتقادات لادغة، لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بعدما نشر أمس تدوينة على صفحته الرسمية على الفايسبوك، ينعي فيها الفنانة الراحلة ثريا جبران والفنان الكوميدي عبد الجبار الوزير الذي توفي أمس الأربعاء، متجاهلا الفنان الأمازيغي أحمد بادوج الذي توفي الأسبوع الماضي بمدينة أكادير بسبب فيروس كورونا.

 

واعتبر رواد موقع التواصل الإجتماعي، ما قام به العثماني تنكرا للفنان الأمازيغي “أحمد بادوج” ولمساره الفني، متهمين اياه بتهميش رموز الفن والثقافة الأمازيغية، رغم أنه ابن المنطقة وأمازيغي الأصل، مؤكدين على أنها ليست  المرة الأولى التي قام فيها العثماني بهذا التصرف، بل سبق وأن سقط في مثل هذه الواقعة مع فنانيين امازييغ سابقا.

 

ووجه أحد النشطاء على حسابه على موقع التواصل الإجتماعي، سؤالا لرئيس الحكومة العثماني، قائلا، ” الراحل أحمد بادوج الأمازيغي ماشي فنان مغربي أسي العثماني؟”، فيما نشر ناشط اخر تدوينة قال فيها ” لم يكن مطلوبا من السيد رئيس الحكومة أن ينعي المرحوم أحمد بادوج كفنان… بل فقط كجار وإبن بلدته ومن جيله…”، في إشارة منه إلى أن الراحل بادوج ابن بلدة رئيس الحكومة.

 

ودعا هؤلاء المحتجين العثماني، لرد الإعتبار للفنانين الامازيغ وللفن والثقافية الأمازيغية عموما، مطالبين اياه بتقديم الاعتذار لعائلة المرحوم، ومستحضرين مبادرة الملك محمد السادس الذي وجه رسالة لأسرة الفقيد، معبرا فيها عن حزنه لفقدان أحد رموز الفن الأمازيغي، الذي أعطى الشيء الكثير في هذا المجال، في الوقت الذي تجاهل فيه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ابن لدته الراحل بادوج.

 

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب