امكراز يترأس حفل توقيع اتفاقية جماعية  بالدارالبيضاء

نشر في 9 ديسمبر، 2020

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

10 ديسمبر 2020 - 8:30 ص

عبّر من الرباط 

ترأس محمد أمكراز، وزير الشغل و الإدماج المهني امس الأربعاء 04 دجنبر 2020 , بالدار البيضاء ، مراسم توقيـــــع اتفاقية الشغل الجماعية المبرمة بين مؤسسة داليا فود والمكتب النقابي بها المنضوي تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ، وهي الاتفاقية التي تمثل تتويجا لمسار تفاوضي بين مسؤولي المؤسسة والمسؤولين النقابيين بها، وقد حضر الحفل المذكور كل من نائب الكاتب العام للكنفدرالية الديمقراطية للشغل السيد خالد الهوير العلمي والمدير العام للشركة السيد ادريس جمال الدين ومسؤولي الوزارة مركزيا وجهويا وعدد من مستخدمي الشركة.

وفي كلمة بالمناسبة، هنأ الوزير الأطراف الموقعة على هذه الاتفاقية، على إنجازهم التعاقدي الهام والبناء، وعلى روح المسؤولية المشتركة والتعاون والثقة المتبادلة، وعلى إيمانهم بمبدأ الشراكة المبنية على أساس رابح – رابح، التي قادتهم إلى إنجاح مسلسل المفاوضات الجماعية المباشرة، وتتويجه بالتوقيع على هذه الاتفاقية، التي بدون شك ستشكل قيمة مضافة إلى الرصيد الذي راكمته بلادنا في مجال القانون التعاقدي للشغل، ولازالت تسعى جاهدة من أجل إغنائه عبر تشجيع أطراف الإنتاج على اللجوء إليه، وجعله أحد مصادر التشريع الاجتماعي الكفيلة بتحقيق التوازن في العلاقة الشغلية والإجابة عن مختلف الخصوصيات التدبيرية التي غالبا لا تشملها أحكام التشريع الاجتماعي، كما ستكون لها آثار ايجابية على واقع ومستقبل المؤسسات المعنية، وذلك من خلال تطوير العلاقات المهنية واستقرار المناخ الاجتماعي والترقية الاجتماعية للموارد البشرية وعلى مستوى الإنتاج والرفع من جودته.

في نفس السياق، أشار أمكراز أن الجائحة ،التي تمر منها بلادنا والعالم أجمع، وظروف الطوارئ الصحية التي فرضتها، كشفت عن حاجة مجال العلاقات المهنية إلى مزيد من التنظيم الذي يراعي الخصوصيات القطاعية والمجالية وحتى داخل المقاولة، حيث بينت الملاحظة الميدانية أن المؤسسات والمقاولات التي استطاعت تجاوز الظرفية دون أن تتأثر مواردها، هي المؤسسات والمقاولات التي عملت على مأسسة ثقافة المفاوضة داخلها، ورسمتها من خلال اتفاقات وبروتوكولات ومحاضر، تحرص على الالتزام بمضامينها.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب