fbpx

اليوسفية.. متزوجة وعدها عماني بالتهجير رفقة ابنائها شرط ارسال فيديوهات مشينة لها..فكانت نهايتها كارثية

كورونا والدعارة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

22 نوفمبر 2020 - 9:41 م

عبّر ـ الصباح

 

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية باليوسفية، أخيرا، بإدانة متزوجة بستة أشهر حبسا نافذا، على خلفية متابعتها في قضية تتعلق بإنشاء محتويات رقمية إباحية ونشرها والخيانة الزوجية.

وكشفت مصادر «الصباح»، أن هيأة الحكم، قررت بعد التأمل، مؤاخذة الزوجة، من أجل إنشاء محتويات رقمية إباحية ونشرها، والحكم عليها بعقوبة حبسية تصل إلى ستة أشهر، في حين تم سقوط الدعوى العمومية في ما يتعلق بالخيانة الزوجية، لتنازل الزوج.

وقررت المحكمة تمتيع المتهمة بظروف التخفيف، لانعدام سوابقها الجنائية وظروفها الاجتماعية، على اعتبار أنها أم لطفلين. واعتبر دفاع المتهمة، خلال مناقشة الملف، أن الزوجة تم استغلال ظروفها النفسية والاجتماعية والتغرير بها من طرف مواطن خليجي، وأن نشر محتويات رقمية إباحية غير ثابت، من خلال وقائع النازلة، كما أن جنحة الخيانة الزوجية غير ثابتة، إذ أن المتهمة لم تؤكد أنها أقامت أي علاقة جنسية مع أي كان سواء المواطن الخليجي المفترض، أو شخص آخر، مما كان يتعين معه عدم تسطير هذه الجنحة ضمن المتابعة.

وقرر وكيل الملك بالمحكمة ذاتها قبل حوالي أقل من شهر، إيداع شابة متزوجة وأم لطفلين بالسجن المدني بآسفي، على خلفية متابعتها في قضية تتعلق بإرسال صور وفيديوهات إباحية لمواطن خليجي عبر تقنية التراسل الفوري «واتساب».

وحسب محاضر البحث التمهيدي، المنجز من قبل عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالشماعية، فإن شخصا تقدم إلى مركز الدرك، بشكاية في مواجهة زوجته، من أجل الخيانة الزوجية، إذ أكد الزوج أثناء الاستماع إليه، من طرف عناصر الدرك الملكي، أنه ضبط مجموعة من الصور والفيديوهات في هاتف زوجته، وأن مجموعة من تلك الفيديوهات، التي سجلتها ببيت الزوجية كانت ترسلها لشخص خليجي يجهل هويته أو جنسيته.

وأضاف الزوج، أنه دخل منزله على حين غفلة ووجد زوجته تتحدث بلهجة خليجية في الهاتف، إذ نزع منها الهاتف، وتشاجر معها، قبل أن تغادر بيت الزوجية، إذ بمساعدة من ابنته البالغة من العمر حوالي 11 سنة، تمكن من فك رقم قن هاتف زوجته، ليتفاجأ بمجموعة من الصور والفيديوهات بالهاتف.

وانتقلت عناصر الدرك الملكي إلى منزل ذوي أسرة الزوجة، وإيقافها ونقلها نحو مركز الدرك الملكي، وهناك انطلقت عملية البحث التمهيدي، إذ لم تجد أدنى حرج في الاعتراف بسيناريو تسجيل فيديوهات وصور جنسية إباحية وبعثها لخليلها المتحدر من سلطنة عمان.

وأكدت الزوجة البالغة من العمر 27 سنة، أنها تعرفت على شاب من سلطنة عمان، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعبّر لها عن إعجابه بها، خصوصا بعدما أرسلت له صورا لها، لتتوطد العلاقة بينهما، إذ كانت تحدثه عن مشاكلها الاجتماعية والأسرية، قبل أن يطلب منها التفكير في طريقة للانفصال عن زوجها، وتهجيرها رفقة أبنائها إلى سلطنة عمان للزواج بها هناك.

وأضافت أن المعني بالأمر، صار يطالبها خلال محادثات فيديو بنزع ملابسها، قبل أن يطلب منها تصوير نفسها عارية وفي مواقع مختلفة وإرسالها له، إذ بلغ عدد الصور والفيديوهات المرسلة تقريبا 52 محتوى.
وتم وضع المتهمة رهن الحراسة النظرية بمركز الدرك الملكي بالشماعية، قبل تقديمها أمام النيابة العامة لدى ابتدائية اليوسفية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب