اليد العاملة المغربية تنقذ محصول الكلمنتين الفرنسي

نشر في 29 نوفمبر، 2020

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

29 نوفمبر 2020 - 10:30 م

سعد الناصري-عبّر

قال فرانسوا كزافييه سيكولي المنتج ورئيس مجموعة كورسيكا كومبتوار التي تضم 70 منتجا، أن العمال الموسميين المغاربة أنقذوا حصاد الكلمنتين من كورسيكا، وهي منطقة الانتاج الرئيسة في فرنسا.

 

وأفاد فرنسوا في حديث لوكالة أنباء فرنس برس، أنه من حسن حظ المزارعين الكورسيكيين أن العمال الموسميون المغاربة وصلوا في الوقت المناسب، بعد أن عبر عن عدم قدرتهم على جلب 40 بالمائة من فاكهة الكلمنتين، الأمر الذي بين أهمية العمال الموسميين المغاربة في ظرف جائحة كوفيد 19.

وأوضح المتحدث أن 90 مزرعة كانت تنتظر وصول التعزيزات من المغرب، بناء على بروتوكول صحي ودبلوماسي “استثنائي” ساري المفعول بين البلدين ، سمح ل 829 عاملا بالحضور في أكتوبر الماضي إلى كورسيكا بعد أن خضعوا لاختبارات كوفيد19 عند مغادرتهم المغرب وعند وصولهم إلى كورسيكا، مضيفا أن 10عمال فقط ثبتت إصابته بالفيروس، واتخذت من أجلهم إجراءات العزل وفقا لمقاطعة هوت كورس.

 

وسلط المتحدث بالمناسبة الضوء على دور اليد العاملة المغربية، حيث قال أن هؤلاء العمال “يأتون إلى كورسيكا منذ سنوات” ، وأنهم على دراية بهذه التقنيات و “يعودون كل عام ، في الغالب في نفس المزارع”، حيث يتقاضون حوالي 200أورو شهريا، لأسابيع حصاد بمجموع 35 ساعة، مع توفير الايواء ومصاريف الرحلة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب