fbpx

الوكيل العام لدى محكمة النقض يدعو إلى حماية الطفولة من الاستغلال

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

4 ديسمبر 2019 - 1:46 م

ولد بن موح-عبّر 

 

 

اعتبر رئيس النيابة العامة، الوكيل العام لدى محكمة النقض، محمد عبد النباوي، إن استغلال الأطفال في ظاهرة التسول مظهرا من مظاهر الاتجار بالبشر، مطالبا مصالح النيابة العامة بالصرامة في تطبيق النصوص القانونية الزجرية على مستغلي الأطفال.

 

كم طالب عبد النباوي، في معرض مداخلته بمناسبة انطلاق خطة العمل لحماية الأطفال من الاستغلال في التسول من رجاله تحري المصلحة الفضلى للأطفال و ذلك وفق المحددات القانونية، بما يمكن من حمايتهم من الذل والمهانة، و تدبير أمور التكفل بهم في أحسن الأوضاع التي تلائم أحوالهم، بتنسيق مع كافة القطاعات المعنية والأسر والمجتمع المدني، و الاستمرار في بذل الجهود، والانخراط في خطة العمل، للقضاء على ظاهرة استغلال الأطفال في التسول.

 

 

عبد النباوي،  أكد أيضا أن الآمال معقود على الخطة التي تشترك فيها مختلف القطاعات والمؤسسات المعنية بحماية الطفولة، إضافة إلى، الدور الهام الذي يمكن أن يلعبه القضاء، ولا سيما قضاء النيابة العامة في حماية الأطفال باعتبارهم ضحايا أفعال يجرمها القانون.

 

 

الوكيل العام لدى محكمة النقض، شدد في معرض حديثه، على أن رئاسة النيابة العامة واعية بأن الحماية القضائية للأطفال ليست سوى مظهر من مظاهر الحماية التي تحتاجها الطفولة، مؤكدا أن السعي ينصرف إلى التنسيق بين السياسة الجنائية وسياسات عمومية أخرى لتحقيق المصلحة الفضلى للأطفال، التي تُعْتَبر من المقاصد الأساسية للسياسة العامة الوطنية، التي التزمت بها المملكة المغربية بمقتضى اتفاقية حقوق الطفل.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )