الوزير أعمارة يقيل مسؤولة بوزارته فضحت سياسة الريع في القطاع

عبّر ـ صحف

 

فوجئ موظفو وأطر وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بقرار صادم، أشر عليه الوزير عبد القادر عمارة، الخميس الماضي، يقضي بإقالة مديرة مؤسسة الاعمال الاجتماعية من منصبها، رغم حسن سيرتها المهنية في المؤسسة نفسها.

وأضافت “الصباح” في عددها اليوم الثلاثاء، أن سبب غضبة اعمارة على المديرة، وهي إطار مهندس، يعزى إلى اتهامها من قبل وزير في حكومة سعد الدين العثماني، يعد من أصدقاء الوزير البيطري (اعمارة)، بإفشائها أسرار “الريع” الذي استفادت منه موظفة سابقة في وزارة الداخلية، وضعت رهن الإشارة لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، بعدما انفضحت أسرارها، واتهامها من قبل زينب العدوي، الوالي المفتش العام لوزارة الداخلية بنقل أخبار وأسرار ولاية جهة الغرب الشراردة بني حسن في صيغتها القديمة، عندما كانت واليا عليها إلى وزير في حكومة بنكيران.

وسربت جهات سمت نفسها “فاعلة خير” معلومات في غاية الدقة والخطورة، كشفت فيها عن لائحة المستفيدين من شقق فاخرة بكل من مشروعي “الرياض 9″ و “النهضة مكرر” بالعاصمة الرباط، وهما منتوجان عقاريان تابعان لمؤسسة الاعمال الاجتماعية للأشغال العمومية بوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء.

وفضحت التسريبات التي كانت سببا في إعفاء مديرة المؤسسة نفسها من مهامها، استفادة موظفة سابقة في عمالة القنيطرة من شقتين، واحدة في الرباط، والثانية في مراكش، رغم أنها حديثة العهد بالوزارة، فيما تم حرمان وإقصاء منخرطين عمروا طويلا في الوزارة لمدة تتجاوز الثلاثين عاما، ويدفعون واجب الانخراط سنويا.

loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.