التجنيد الإجباري بالمغرب

الوزيرة حيار و “أميناتو حيدر”.. حين تصيب حيث أخطأت

في الواجهة كتب في 7 ديسمبر، 2021 - 16:00 تابعوا عبر علىAabbir
الوزيرة حيار

محمد بالي-عبّر

الوزيرة حيار وحيدر عندما تصيب حيث تخطئ

 

لم يعرف القائمون على الصفحة الرسمية للزميلة “شوف تيفي”، أنهم أصابوا عندما أسقطوا سهوا أسم وصورة وزيرة الأسرة والتضامن الاجتماعي، عواطف حيار، ووضعوا مكانها اسم وصورة الانفصالية “أمينتو حيدر”، وذلك أن ما قامت به الوزيرة المحترمة، لا يختلف كثيرا عما تقوم به الانفصالية، فكلاهما يعمل من أجل مصلحته الشخصية، واحدة اختارت أن تخدم مصلحتها بالارتماء في أحضان أعداء الوطن، بينما الثانية فضلت رفع شعار خدمة المصلحة العامة من أجل خدمة مصلحتها ومصلحة عائلتها الصغيرة.

الوزيرة المحترمة، في حكومة الكفاءات، لم تجد عينت زوجها المقدم خديوي، مكلفا بمهام التعاون والتنمية الاجتماعية والشؤون العامة، من أجل مواكبة إستراتيجية تنزيل المشاريع التي تهم القطاع، والمتضمنة في تقرير النموذج التنموي الجديد، وهو أمر كان من الأفضل لها أن تتفاداه، أولا احترام لمشاعر المواطنين، الذين اعتقدوا أن الحكومة الجديدة وبالنظر إلى الهالة الإعلامية التي رافقتها، والتطبيل الكبير من المطبلين و”النكافة” الذي واكب تنصيبها، أنها ستكون حكومة فارقة في تاريخ المغرب، وستقطع مع جميع الممارسات التي شابت العمل السياسي خلال السنوات الماضية.

الوزيرة المحترمة، حيار، إذن أخلفت موعدها مع التاريخ، وخسرت الكثير من رصيدها الذي حاول المطبلون لحكومة الكفاءة منحه لنساء حكومة أخنوش، كما خسرت تقدير واحترام موظفي الوزارة، الذين صدموا بهذا التعين وبالصلاحيات الممنوحة لهذا الزوج المحظوظ، التي قيل أنها صلاحيات استثنائية فاقت جميع المقاييس.

WhatsApp Image 2021 12 07 at 09.54.45

can 2022

اترك هنا تعليقك على الموضوع