fbpx

الهيني : هذه العقوبة أشدّ قسوة من الحكم على مغتصب وقاتل “عدنان” بالإعدام

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

14 سبتمبر 2020 - 5:39 م

عبّر-متابعة

 

قال “محمد الهيني”، المحامي بهيئة تطوان، إن الحكم بالإعدام على مُختطفي ومُغتصبي وقاتلي الأطفال يعتبر عقوبة أرحم بهم، لأن الإعدام لو نُفّذ في حق المُجرم سيرتاح مع الانتهاء من عملية التطبيق، لكنّ الحكم عليه بالمُؤبّد مع الأشغال لفائدة المنفعة العامّة، سيقتله ببُطء وبقسوة أكثر، وسيعيش العذاب اليوميّ بسبب ما اقترفته يداه.

 

وأضاف المحامي “الهيني” في تصريح اعلامي، أنّه لا يُريد لمغتصب وقاتل “عدنان بوشوف” أن يرتاح بمجرد الحكم عليه بالإعدام، وإنّما الحكم عليه بالمُؤبّد مع الأشغال فهيّ الأخطر والأشد قسوة من الحكم عليه بالإعدام.

 

ويشار إلى أن المغرب أوْقف تنفيذ عقوبة الاعدام منذ 1994، إلا أن جريمة قتل الطفل الطنجاوي “عدنان” بعد اغتصابه، أعادت الدعوات لتنفيذ الإعدام في حق المُجرمين المتورّطين في هذه القضايا، على اعتبار أنه لا عُقوبة توقف الاعتداءات الجنسيّة على الأطفال سوى عقوبة الإعدام.

 

 

 

في حالة تأثر ودهشة..أمهات من طنجة يطالبن بالقصاص ويكشفن عن مفاجأة إختفاء اطفال أحرين

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب